خلال 7 أعوام.. دماء على جدران 33 كنيسة في مصر

تم النشر: تم التحديث:
B
ب

شهدت الكنائس المصرية 33 هجوماً بارزاً خلال الأعوام الـ7 الماضية، كان آخرها تفجيران استهدفا كنيستيين شمالي اليوم الأحد 9 أبريل/نيسان.

وكانت أولى الهجمات البارزة خلال السنوات الـ7 الأخيرة، يوم عيد الميلاد حسب تقويم الكنائس الشرقية 7 يناير/كانون الثاني 2010.

وشهد يوم 14 أغسطس/آب 2013 أكبر عدد من الاعتداءات التي طالت 26 كنيسة في مختلف محافظات مصر تخريباً وحرقاً، وفق مصدر حقوقي غير حكومي بمصر.

وجاء رصد تلك الأحداث كالتالي:

اليوم 9 أبريل/نيسان 2017

شهد تفجيرين الأول وقع داخل كنيسة مارجرجس بمدينة طنطا (شمالي البلاد) ما أسفر عن وقوع 27 قتيلاً و78 مصاباً، وفق أرقام وزارة الصحة المصرية.

والثاني طال محيط الكنيسة المرقسية (المقر البابوي للكنيسة الأرثوذكسية المصرية) بمدينة الإسكندرية (شمالي البلاد)؛ ما أسفر عن وقوع 22 قتيلاً، و48 مصاباً، وفق إحصائيات لوزارة الصحة.

ويأتي التفجيران بالتزامن مع احتفالات مسيحيي مصر بختام الصوم الكبير وصلاة أحد الشعانين (الأحد السابع والأخير من الصوم الكبير وبداية أسبوع الآلام) قبل الاحتفال بعيد الفصح أو القيامة.

يوم 11 ديسمبر/كانون الأول 2016

تفجير كنيسة البطرسية، الملاصقة للمقر الرئيسي للكنيسة المصرية شرقي القاهرة، أودى بحياة 29 شخصاً وإصابة العشرات.

20 أكتوبر/تشرين الأول 2013

سقط 4 قتلى و18 مصاباً في حادث إطلاق أعيرة نارية عشوائية خلال حفل زفاف داخل كنيسة السيدة العذراء بحي الوراق الجيزة (غربي القاهرة).

14 أغسطس/آب 2013

شهد هذا اليوم اعتداءات على كثير من الكنائس بالتزامن مع فض قوات الأمن لاعتصامي أنصار محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً في مصر، بميداني رابعة العدوية والنهضة.

وفي تصريحات للأناضول، قال إسحاق إبراهيم، مسؤول ملف حرية الدين والمعتقد بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية (غير حكومية مقرها القاهرة)، إن عدد الكنائس التي تضررت بالكامل جراء التخريب أو الحرق لا تزيد على 26 كنيسة في مختلف محافظات مصر.

7 أبريل/نيسان 2013

الاعتداء على الكاتدرائية المرقسية (المقر الرئيسي لكنيسة الأقباط الأرثوذكس) بالعباسية (وسط القاهرة) أثناء تشييع جنازة ضحايا اشتباكات بين مسيحيين ومسلمين بمنطقة الخصوص محافظة القليوبية (دلتا النيل/شمال) أسفرت عن وقوع 7 قتلى بينهم مسلم واحد.

الأول من يناير/كانون الثاني 2011

وقع تفجير أمام كنيسة القديسين بمحافظة الإسكندرية (شمالي مصر) نتج عنه سقوط 24 قتيلًا وحوالي 79 جريحًا، وإثره وقعت اشتباكات طائفية محدودة.

7 يناير/كانون الثاني 2010

سقط 7 قتلى بينهم مساعد شرطة مسلم وعشرات الجرحى أمام كنيسة بمدينة نجع حمادي محافظة قنا (جنوبي مصر) إثر هجوم مسلحين على تجمعات من الشباب في 3 مواقع مختلفة عقب دقائق من انتهاء قداس عيد الميلاد المسيحي.