"عمل عدواني لا يغتفر".. بهذا وصفت كوريا الشمالية الهجوم على سوريا وتمسكت بقرارها بشأن "النووي"

تم النشر: تم التحديث:
T
ت

قالت كوريا الشمالية، السبت 8 أبريل/نيسان، إن الضربات الصاروخية الأميركية على قاعدة جوية سورية أمس الجمعة هي "عمل عدواني لا يغتفر" يظهر أن قرارها تطوير أسلحة نووية هو "الخيار الصحيح مليون مرة".

وكان هذا الرد من قبل وزارة الخارجية الكورية الشمالية وبثه تلفزيون (كيه آر تي) الحكومي هو أول رد فعل يصدر عن بيونغيانغ منذ أن أطلقت سفينتان حربيتان أميركيتان بالبحر المتوسط عشرات الصواريخ على قاعدة جوية سورية تقول وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن هجوماً بالأسلحة الكيماوية انطلق منها الأسبوع الماضي.

ونسبت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية لم تسمّه القول: "الهجوم الصاروخي الأميركي ضد سوريا عمل عدواني واضح ولا يغتفر ضد دولة ذات سيادة ونحن نندد بهذا بقوة".

وتعتبر كوريا الشمالية سوريا حليفاً رئيسياً.

وجاءت الضربات الأميركية بينما كان ترامب يستضيف الرئيس الصيني شي جين بينغ في فلوريدا للضغط عليه باعتباره الحليف الدبلوماسي الوحيد لكوريا الشمالية لعمل المزيد لكبح الطموحات النووية لبيونغيانغ.

ويُعتقد أن كوريا الشمالية تطوّر صواريخ قادرة على ضرب الولايات المتحدة وترسانة نووية في تحد لعقوبات الأمم المتحدة. وأجرت كوريا الشمالية خمس تجارب نووية، منها اثنتان منذ بداية العام الماضي، بالإضافة إلى عشرات التجارب الصاروخية.