وزير خارجية بريطانيا يلغي زيارته لموسكو.. ويفضِّل الحوار مع الأميركيين حول سوريا

تم النشر: تم التحديث:
BRITISH FOREIGN MINISTER
Alkis Konstantinidis / Reuters

قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون اليوم السبت 8 أبريل/نيسان 2017 إنه ألغى زيارة لموسكو كانت مقررة 10 أبريل/نيسان وذلك بعد التطورات في سوريا حيث وقع هجوم بغاز سام في منطقة خاضعة للمعارضة المسلحة مما دفع الولايات المتحدة لشن ضربات صاروخية.

وأضاف جونسون في بيان "التطورات في سوريا غيرت الموقف تماماً."

وتابع "الأولوية بالنسبة لي الآن هي مواصلة الاتصالات مع الولايات المتحدة وآخرين استعداداً لاجتماع مجموعة السبع يومي 10 و11 أبريل لحشد دعم دولي منسق من أجل وقف إطلاق النار على الأرض وتكثيف العملية السياسية."

وكانت الخارجية البريطانية قد أعلنت في مارس الماضي أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون سيزور روسيا "في الأسابيع المقبلة" للقاء نظيره سيرغي لافروف لمناقشة عدة ملفات على رأسها سوريا وأوكرانيا..

وكان من المقرر أن تكون أول زيارة لوزير بريطانية إلى موسكو منذ أكثر من خمس سنوات بما أن لندن كانت أحد أبرز المدافعين عن العقوبات الغربية على موسكو لدورها في أزمة أوكرانيا.