الزعيم الشيعي مقتدى الصدر يدعو الأسد إلى التنحّي عن السلطة.. هذا ما قاله عن الضربة الأميركية؟

تم النشر: تم التحديث:
MUQTADA ALSADR
Anadolu Agency via Getty Images

دعا رجل الدين الشيعي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، رئيس النظام السوري بشار الأسد إلى التنحي عن السلطة، ومنح الشعب السوري حق تقرير مصيره.

وقال الصدر في بيان، اليوم السبت 8 أبريل/نيسان 2017 "من الإنصاف أن يقدم الرئيس السوري بشار الأسد الاستقالة، وأن يتنحى عن الحكم حباً بسوريا وليجنبها ويلات الحروب وسيطرة الإرهابيين".

وأضاف أن "تدخل أميركا العسكري في سوريا لن يكون مجدياً، فهي قد أعلنت قصفها لداعش في العراق ومازال الإرهاب على أراضينا، ولم يكن تدخلها مجدياً على الإطلاق".

وتابع "إذا أرادت أميركا أن تكون راعية للسلام فعليها أن تدعم الحوار، وإنقاذ الشعوب في كل المناطق سواء فلسطين أو بورما أو البحرين وغيرها".

ودعا الصدر الجميع إلى "الانسحاب العسكري من سوريا ليتولى الشعب السوري زمام الأمور".

ويأتي موقف الصدر بعد يوم من استهداف القوات الأميركية قاعدة جوية لقوات الأسد وسط سوريا بصواريخ "توماهوك".

وقالت واشنطن إن تحركها جاء رداً على مقتل أكثر من 100 مدني، وإصابة أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال باختناق، في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنته طائرات النظام، على بلدة "خان شيخون" بريف إدلب.