لا مكان للجميلات في حفل زفاف شقيقة كيت ميدلتون.. العروس تضع شروطاً لمنع حضور سارقات الأضواء!

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

تناقلت وسائل إعلام بريطانية ما نشرته تقارير صحفية عن الشروط الصارمة التي وضعتها شقيقة كيت ميدلتون دوقة كمبردج وزوجة الأمير ويليامز لحضور حفل زفافها، حيث التحضيرات تجري على قدم وساق لعقد قرانها على رجل الأعمال الملياردير جيمس ماثيو في مايو/أيار من عام 2017.



وذكرت صحيفة The Sun أن العروس بيبا ميدلتون البالغة من العمر 33 عاماً، والتي عرفها العالم لتألقها يوم زفاف شقيقتها الكبرى قبل سنوات، تريد لجميع من على قائمة المدعوين أن يكونوا إما متزوجين وإما مخطوبين حسب القاعدة الإنكليزية الشهيرة "لا خاتم.. لا حضور".



وجاء في تقرير Mirror أن بيبا رفضت توجيه دعوة لنجمة تلفزيون الواقع ومقدمة البرامج الإيرلندية فوغ ويليامز صديقة سبنسر ماثيوز شقيق عريسها ونجم مسلسل Made In Chelsea.

كما قررت بالتالي أن لا توجه الدعوة للممثلة ميغن ماركل صديقة الأمير هاري، والتي لم ترتبط بالأمير رسمياً بعد، رغم أنهما أعلنا عن علاقتهما العاطفية قبل أشهر قليلة.



pic
ميغان ماركل والأمير هاري

ولن تكون صديقة سبنسر من بين الحضور لأن بيبا رأت أنه "من غير المناسب اجتماع أفراد العائلة الملكية بنجمة من تلفزيون الواقع، كما أن العلاقة التي بين سبنسر وصديقته ما زالت في أولها" حسب أقوال مقربين لها.



pic
فوغ ويليامز

وأضاف مصدرٌ مطلع "ترى بيبا أنه من غير المناسب وجودها هناك أي فوغ ويليامز من بعد مواعدة بضعة أشهر فقط، لكن البعض منذهلون من أن ينتهي الأمر بشقيق زوجها المستقبلي بحضور الزفاف وحيداً."

وأضاف المصدر لصحيفة The Sun "من الواضح أن بيبا لا تريد لأي نجمة تلفزيونية جذابة، وممثلة ذائعة الصيت وصديقة لأمير أن تسرق الأضواء منها"

وحالياً تربط سبنسر علاقة بويليامز التي تطلقت من زوجها السابق نجم فرقة Westlife برايان مكفادن، حيث أعلن سبنسر وفوغ عن علاقتهما في مارس/آذار فقط بعدما جمعتها رحلة رومانسية إلى يورو ديزني بباريس.


Cruising through Dublin and run into the one and only @voguewilliams... What a coincidence...

A post shared by Spencer Matthews (@spencermatthews) on


وكان أول لقاء لسبنسر وفوغ قد حدث في وقت سابق من عام 2017 حينما جمعتها المنافسة في برنامج The Jump والذي اضطرت فوغ لمغادرته مبكراً بعدما آذت ركبتها اليمنى، في حين استمر سبنسر في المنافسة ليربحها في نهاية المطاف.

أما بيبا وجيمس فسيتزوجان في مراسم حفل بكنيسة القديس مارك في بلدة عائلتها إنغلفيلد الواقعة في منطقة بيركشير، يلي ذلك حفل استقبال راقص للضيوف الـ150 في حديقة منزل والديها الخلفية.

وحسب الأقوال التي ترددت فإن فستان العروس سيكون من تصميم جايلز ديكن، والذي يقول أنه يستلهم أفكاره من تصاميم كوكو شانيل وإيف سان لوران وغيرهما، ما يعني أن على المترقبين للزفاف توقع فستان كلاسيكي بعض الشيء ولكن بسحرٍ وجمال أسطوريين.

وكذلك قال مصدر لصحيفة Daily Mail إن فستان بيبا لن يشبه فستان أختها كيت، مضيفاً "إنها تعشق الدانتيل والأكمام الطويلة، كما لن تكون به زخارف كثيرة، وسيكون تصميماً يبرز جمال قامتها لكن من دون أن يبدو كفستان وصيفة شرف أو إشبينة".



ميزانية الحفل لن تكون بحال من الأحوال محدودة، فالوالدان كارول ومايكل يملكان منزلاً في بكلبيري المجاورة بقيمة 6 ملايين جنيه استرليني (7.5 مليون دولار تقريباً)، ولكن لا شك أنه قطعاً لن يصل إلى مستوى حفل زفاف كيت والأمير ويليامز عام 2011 في كنيسة ويست مينيستر آبي.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Mirror البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط

هنا

.