مصر تتابع بقلقٍ ما يحدث في سوريا.. لكن الأردن كان موقفه أكثر صراحة

تم النشر: تم التحديث:
S
s

دعت مصر الجمعة 7 أبريل/نيسان 2017، الولايات المتحدة وروسيا إلى احتواء الصراع في سوريا والتوصل لحل شامل ونهائي للأزمة بعد ضربات صاروخية أميركية لقاعدة جوية سورية.
وقالت وزارة الخارجية في بيان إن مصر تتابع "بقلق بالغ تداعيات أزمة خان شيخون التي راح ضحيتها عشرات المدنيين السوريين الأبرياء بتأثير الغازات السامة المحرمة دولياً وما ترتب على ذلك من تطورات خطيرة."


الأردن


أما الأردن فقال إن الضربة الصاروخية الأميركية على قاعدة الشعيرات الجوية السورية "رد فعل ضروري ومناسب" على هجوم بأسلحة كيماوية هذا الأسبوع حملت الولايات المتحدة وحلفاؤها الحكومة السورية المسؤولية عنه.
ونسبت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) إلى محمد المومني المتحدث باسم الحكومة قوله إن الهجوم الكيماوي "فعل لا إنساني وشنيع الأمر الذي أثار ردود فعل دولية واسعة النطاق كان آخرها الضربة العسكرية الأميركية."

وأضاف قائلاً "يعتبر الأردن هذه الضربة رد فعل ضرورياً ومناسباً على استمرار استهداف المدنيين."