متجرٌ هولنديٌ يعتذر عن كتاب تلوين يحمل صورة هتلر بشارة الصليب المعقوف

تم النشر: تم التحديث:
A PHOTO SHOWS A COLOURING BOOK WITH AN IMAGE OF AD
AFP

اعتذرت سلسلةُ صيدليات هولندية عن بيعِها نسخاً من كتاب تلوين يحمل صورة أدولف هتلر دون قصد.

ونقلت صحيفة The Telegraph البريطانية، الخميس 6 أبريل/نيسان 2017، أن سلسلة كرويدفات لمبيعات التجزئة، قالت إنها "تأسف بشدّة عن الحادث"، وسحبت الكتب من رفوفها بعد موجة من الشكاوى.

ويضم كتاب "لوِّن بحسب الأعداد" صورةً كارتونية للزعيم الألماني هو يعطي التحيّة النازية بينما يرتدي شارة الصليب المعقوف.

وأشار مُتحدّثٌ باسم دار النشر البلجيكية، تريفورا، إلى أن الكتاب يتضمن شخصيات أقل إثارة للجدل مثل نيلسون مانديلا، وأبراهام لينكولن.

وقال لوسائل إعلام هولندية: "إننا نتحقق من الكتاب الآن بشأن الترجمات، ولكنّنا لا نتحقق من الصور كافة المعدّة للتلوين".

وأضاف: "أعتقد أن الرجل الذي أعدّ كتاب التلوين حصل على كتابٍ لشخصيات مشهورة من الخزانة واختار عدداً منها، ومع الأسف تضمّن ذلك أدولف هتلر، ربما أنه لم يتعرّف عليه".

وأضاف أن القائمين على الطباعة في الهند قد ارتكبوا "خطأً مروّعاً"، وأن الشركة قد اعتذرت "دون تحفّظ"، حسب وصفه.

وقد تم شراء عشرات النُسخ من الكتاب قبل أن يُزال من الأرفف، وعرضت سلسلة الصيدليات رد المبالغ التي دُفِعت نظير الكُتب لمن يُعيدونها.

العملاء الساخطون، من جانبهم، اتجهوا إلى صفحة المتجر عبر فيسبوك لإبداء ازدراءهم للكتاب؛ فكتب أحدهم: "أحسنتم... هل أنتم فخورون بذلك؟!".

وتساءل آخر: "هل يوجد المزيد من ذلك مُتاحاً"، وأضاف: "أنا مُتأكدٌ أن حزب البديل من أجل ألمانيا (وهو حزب ألماني يميني مُتطرّف) سيرغب في القليل من النسخ".

وهذه ليست أوّل مرّة تتسبب خلالها صور الدكتاتور الألماني في إساءة بالغة بين الآباء.

ففي العام الماضي، اعتذرت مدرسة أسترالية خاصة بعدما سُمِحَ لطفلٍ بارتداء أزياء هتلر من أجل احتفالية "أسبوع الكتاب"، وقدّم عرضاً أمام زملائه اليهود.

وقد تسلّم التلميذ حينها جائزة؛ لكونه "الطفل الأفضل رداءً" في الفعالية.


- هذا الموضوع مُترجم عن صحيفة Telegraph البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.