روسيا تنتقم من الضربة الأميركية.. طائراتها تقصف مدنيين في ريف إدلب بينهم نازحون من خان شيخون

تم النشر: تم التحديث:
IDLIB
Anadolu Agency via Getty Images

قُتل 10 مدنيين وأُصيب آخرون، الجمعة 7 أبريل/نيسان 2017، إثر قصف جوي على بلدة حيش بريف إدلب، شمال سوريا.

وقال مصدر ميداني من الدفاع المدني في بلدة حيش، إن 10 مدنيين قُتلوا وأُصيب نحو 7 آخرون في حصيلة أولية، أُعلنت بعد عملية الإجلاء والإنقاذ في البلدة، وذلك إثر قصف جوي روسي بالقنابل الارتجاجية.

وأوضح المصدر أن الطيران الروسي تعمَّد استهداف النقطة الطبية في البلدة، وذلك لحظة توارد الإصابات والضحايا لإسعافهم داخلها؛ ما أدى إلى خروجها عن الخدمة.

وأشار إلى أن معظم الضحايا نازحون من بلدات مختلفة من ريفي إدلب وحماه، بينهم فارون من بلدة خان شيخون التي تعرضت لقصف بالأسلحة الكيماوية قامت به طائرات تابعة للنظام السوري، الثلاثاء 4 أبريل 2017.