تركيا تدعو لإقامة منطقة حظر جوي في سوريا وتطالب بمواصلة عقاب النظام

تم النشر: تم التحديث:
ERDOGAN
AFP via Getty Images

وصف نائب رئيس الوزراء التركي الضربة الأميركية على قاعدة جوية سورية بأنها "إيجابية".

وقال نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء التركي الجمعة 7 أبريل/نيسان 2017، إن بلاده تنظر بإيجابية للضربات الصاروخية الأميركية على قاعدة جوية سورية، وإن المجتمع الدولي يجب أن يبقى على موقفه ضد "وحشية" الحكومة السورية.

وأضاف في مقابلة مع قناة فوكس تي في التركية، أنه يجب عقاب الحكومة السورية عقاباً تاماً على الساحة الدولية، مشيراً إلى أنه ينبغي تسريع وتيرة عملية السلام في سوريا.

ودعت تركيا الجمعة إلى اقامة منطقة حظر جوي في سوريا بعد الضربة الاميركية على قاعدة عسكرية للنظام السوري.

وقال ابراهيم كالين الناطق باسم الرئيس رجب طيب أردوغان، "لتجنب تكرار هذا النوع من المجازر، من الضروري فرض منطقة حظر جوي ومناطق آمنة في سوريا بدون تاخير".

بدورها، قالت وزارة الخارجية التركية إنها تنظر للضربات الصاروخية الأمريكية على قاعدة جوية سورية بشكل "إيجابي للغاية".

وأضافت أن تركيا ستدعم بشكل كامل أي تحركات من شأنها ضمان محاسبة النظام السوري.

وتابعت الوزارة في بيان مكتوب "الخطوات التي تضمن عدم مرور جرائم مماثلة دون عقاب وتضمن المحاسبة ستحظى بدعم تركيا التام."

وقصفت الولايات المتحدة، صباح الجمعة 7 أبريل، قاعدة الشعيرات الجوية بمحافظة حمص (وسط سوريا)، مستهدفةً طائرات لقوات نظام بشار الأسد ومحطات تزويد الوقود ومدرجات المطار، في رد أميركي على قصف نظام الأسد مدينة خان شيخون في ريف إدلب بالأسلحة الكيماوية.