تركيا: تشريح أجساد ضحايا هجوم #خان_شيخون أثبت استخدام غاز السارين

تم النشر: تم التحديث:
S
s

أعلنت وزارة الصحة التركية الخميس 6 أبريل/نيسان 2017، أن العناصر التي جمعت خلال التحاليل الأولية على ضحايا الهجوم الذي يُعتقد أنه كيماوي في سوريا، تشير إلى تعرضهم لغاز السارين الذي يؤثر على الأعصاب بشكل قوي.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، إن "نتائج التحاليل الأولية التي أجريت انطلاقاً من العناصر التي جُمعت من المصابين، تشير إلى تعرضهم لعنصر كيميائي (غاز السارين)"، مشيرة إلى أن 31 شخصاً يتلقون العلاج في جنوب تركيا وأن 3 فارقوا الحياة في المستشفى.

وقال البيان إنه وفقاً للنتائج الأولية، فإن الضحايا عانوا مشاكل "رئوية (تراكم السوائل) وزيادة وزن الرئة ومن الدم في الرئتين".

وأضاف أن "هذه النتائج تشير إلى وجود صلة بين هذه الإصابات واستخدام الأسلحة الكيماوية".

وأشار البيان إلى أن عمليات تشريح الجثث في مدينة أضنة (جنوب) تمت في حضور مسؤولين من منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة لحظر الأسلحة الكيماوية.

وتابع أنه تم إجراء مزيد من التحقيقات في مختبر بأنقرة لعينات جُمعت من الضحايا. وأضاف أن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أخذت عينات لفحصها بمقرها في لاهاى.

وكانت منظمة الصحة العالمية ومنظمة أطباء بلا حدود قد ذكرتا في وقت سابق، أن الضحايا ظهرت عليهم أعراض تشير إلى احتمال استخدام عنصر كيميائي مثل غاز السارين.