تبنتها القرود فتتحدث بلغتها وتمشي على أربع وتأكل مثلها.. العثور على "ماوكلي الفتاة" وسط الأدغال يثير دهشة العالم

تم النشر: تم التحديث:
A
ا

كُشف الستار عن قصة فتاة عمرها 8 أعوام تعيش وسط القرود، ولا تستطيع السير أو التحدث كباقي البشر في الهند.

كانت الشرطة الهندية قد عثرت على هذه الطفلة، التي ذكرت التقارير أنّها تتواصل مع من حولها بصرخاتٍ كالحيوانات وتمشي على أربع، في محميةٍ طبيعية نائية بمنطقة باهرايش شمالي الهند.

وأُطلِقَ على الطفلة اسم "ماوكلي فتاة الأدغال" نظراً للتشابهات بين قصتها وبين قصة المؤلف البريطاني روديارد كبلينغ، "كتاب الأدغال"، التي تحكي عن فتى كان يحمل الاسم نفسه وتربَّى وسط الذئاب، وفقاً لما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقالت السلطات إنَّ الطفلة بدا عليها الارتياح وسط القرود في محمية Katarniaghat للحياة البرية الواقعة بالقرب من الحدود مع نيبال.

ولا تزال الطفلة تحاول معرفة هويتها، ومدينتها الأصلية، والفترة التي قضتها في الغابة.

وكان المفتش المساعد سوريش ياداف هو من عثر عليها أثناء مروره في دورية نظامية، وحين حاول إنقاذها من وسط القرود، صرخت القرود في وجهه، تماماً كما فعلت الطفلة، وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة تايمز أوف إنديا الهندية.

ونُقِلَت الطفلة إلى المشفى بعد العثور عليها منذ شهرين حيث تتلقى الرعاية الصحية منذ ذلك الحين.

وقال الأطباء إنها لا تزال عُرضة لنوبات الغضب والعنف، بينما لا يبدو أنها تستطيع فهم أي لغة على الإطلاق. وذكروا أنها لا تزال خائفة من البشر، ورغم أنها تتدرب منذ فترة على المشي منتصبةً مثل باقي البشر، لا تزال تمشي على أربع، وتأكل بفمها مباشرة.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة "سكرول" الهندية، قال الطبيب الهندي سينغ، كبير الأطباء المسؤولين: "عُثِرَ على الفتاة منذ شهرين وهي تأكل وتمشي مثل الحيوانات، وتفر مذعورةً عند رؤيتها أي إنسان. لديها علاماتٌ على بشرتها، ويبدو أنها عاشت مع الحيوانات لفترةٍ طويلة. أصبحت أفضل حالاً الآن، وصحتها تتحسَّن، ولكن ببطء شديد".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.