خدعوك فقالوا: "المستعمل" يوفّر مالك! ننصحك بشراء سيارة جديدة لهذه الأسباب

تم النشر: تم التحديث:
CAR
Geber86 via Getty Images

تعمل ليزا روان، ككاتبة ومُنتجة بموقع Penny Hoarder الأميركي، الذي يروّج للسيارات المستعملة. لكن عندما قررت ليزا شراء سيارة جديدة استغرب فريق العمل منها، واعتبروا أنها تنفق المزيد على صفقة كبرى.

وتلخّص روان في هذا الموضوع العوامل التي ساهمت في صفقتها الكبيرة:


1-عرفت جيداً ما أريد


بعد سنوات من جولات خدمة Zipcar - وهي شركة أميركية لمشاركة واستئجار السيارات - قللت روان من اختياراتها لتنتهي إلى الماركة والموديل اللذين أرادتهما.

وفي حين أن اختيار سيارة مُستعملة قد يكون مدفوعاً كثيراً بالسعر المُنخفض، فإن شراء سيارة جديدة يسمح لك بالحصول على ما تريد.


2-للسيارات الجديدة سعر فائدةٍ أفضل


بغض النظر عما إذا كنت ستقوم بالأمر من خلال تاجر أو من خلال بنك، فإن إقراض المال من أجل سيارة مُستعملة أكثر مخاطرة بالنسبة للبنك من إقراضه ذلك المال من أجل سيارة جديدة. هكذا يقول مايك رابكين، رئيس خدمة From Car to Finish التفاوضية.

وبحصولك على درجة ائتمانية جيدة، قد ترى فارقاً بالقليل من النقاط المئوية بين سعر الفائدة على قرض سيارة جديدة مقارنة بنظيره على سيارة مُستعملة. لكن تذكّر أن هذا المُعدّل سيلتصق بك لثلاث أو أربع أو خمس سنوات.


3-السيارة الجديدة تأتي بضمانات وراحة بال


لا تأتي ضمانات السيارات الجديدة من الوكلاء، رغم أنهم قد يحاولون أن يبيعوا لك حزم ضمان إضافيةً عندما يحين وقت التوقيع.

فتلك الضمانات التي تراها مُعلنة في التلفزيون والممتدة إلى 3 سنوات أو لمسافة 36 ألف ميل أو أكثر، تأتي مباشرة من الشركة المُصنّعة، ما يعني أنه بإمكانك زيارة أي وكيل تقريباً إذا كانت لديك أية مشكلات مع سيارتك بينما لا تزال قيد الضمان.

وفي الوقت نفسه تحمل السيارات المُستعملة الكثير من الشك والريبة. فبالنسبة للسيارة المٌستعملة؛ قد يكون بمقدورك البحث عن تاريخ السيارة، بما في ذلك الحوادث، ولكن قد لا يكون لك دائماً سبيلٌ للوصول إلى سجل الصيانة.


4-لا تتعجل في الشراء


تقول ليزا "لو كانت لديّ سيارة تعطّلت تماماً على نحو مفاجئ، فربما كنت سأحتاج إلى الحصول على واحدة جديدة بأسرع وقت ممكن، لكن لأنني اعتدت كوني بلا سيارة، وانتقلت إلى بلدة مُتاح فيها إلى حد ما التنقّل سيراً على القدمين، لم أكن في عجلة من أمري.

وتنصح ليزا بزيارة مواقع مثل: Edmunds، وTrueCar، وKelley Blue Book للتعلم بشأن الحوافز والعروض الحالية للشركات المُصنّعة للسيارات.

وترى كذلك أن موقع TrueCar هو الأكثر فائدة؛ لأنه يستعرض ما يدفعه الآخرون في منطقتك نظير موديلات مماثلة.


5-أول سيارة جديدة


قال تورز، مُستشار المبيعات والتأجير لدى شركة Sir Walter Chevrolet إن "مسألة شراء سيارة جديدة عادة ما تكون تفضيلية؛ إذ تكون مثل هذه الصفقة تفضيلاً للمُشتري للبدء بتملّك للسيارة دون مشكلات سابقة".

وتقول ليزا إنه بإمكانك الاعتماد على السيارة الجديدة لأعوام لاحقة بعدما تكبّدت ثمنها. ويقول تورز إن "السيارات ذات المالك الواحد مرغوبة أكثر عند إعادة بيعها".

وأكدت أنه سواء قمت بالاتجار فيها أو حاولت جلب بعض المال في نطاقٍ قريبٍ من سعرها، ستنال فرصة أفضل.


6-سأقود ذلك الشيء


"إن كُنت ستحتفظ بسيارتك فترة طويلة، فالسيارة الجديدة فكرة جيدة"، هكذا يقول بينيت، موضّحاً أن فكرته عن "الفترة الطويلة" هي 8 أعوام أو أكثر. وبشأن التحذير، ستُضطر لصيانة السيارة.

"الأمر أقل تكلفة أن تُجري صيانة للسيارة من أن تُصلحها"، بهذا ينصح مُضيفاً أن عليك اتباع توصيات الشركة المُصنّعة بشأن الجدول الزمني للصيانة، فهذا يبقيك قابلاً للانتفاع بالضمان.

وأنت لست في حاجة لزيارة وكيلك لإجراء الصيانة؛ لكنك بحاجة إلى حيازة سجلات في متناول يدك تُثبت أنه قد تم إجراء هذه الصيانة.

والمُدّخرات قد تكون كبيرة على مر الزمن، فبتوزيع تكلفة الصيانة على عدّة سنوات، فأنت تقلل من خطر إصلاحٍ أكبر وأكثر تكلفة ربما سيفاجئك.


7-الاستهلاك ليس كما كان


والسيارة الجديدة قد تكون خياراً مالياً أفضل من سيارة مُستعملة يبلغ عمرها بضع سنوات، بحسب ما يقول رابكين.

لم يكن ذلك هو الحال دائماً؛ فكونك المالك الثاني للسيارة بإمكانك الحصول على منفعة سيارة جديدة إلى حد ما، وأن تدّخر الكثير من المال من ثمن سيارةٍ جديدة؛ لأن المالك الأول بالفعل قد تكبّد تلك النفقات.

وتقول ليزا إن اختيارها كان تقليدياً، لكنه سيخدمها لسنوات قادمة.

والآن دورك: هل تعتقد أنه الخيار الأفضل هو شراء سيارة جديدة أم مُستعملة؟

هذه المادة مُترجمة عن موقع The Penny Hoarder، للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.