الاستخفاف بمعاناة ضحايا الإسلاموفوبيا والتمييز يوقف إعلاناً لـ "بيبسي".. والشركة تعتذر لبطلته الحسناء

تم النشر: تم التحديث:
PEPSI KENDALL JENNER AD
Web

أوقفت شركة "بيبسي" الأميركية عرض إعلانها الأخير الذي أدت عارضة الأزياء الأميركية الشهيرة كيندال جينر دور بطولته، مشيرةً إلى أنها تعمل على سحبه من السوق بعد أقل من 24 ساعة من نشره.





وتظهر جينر - الأخت غير الشقيقة لكيم كارداشيان -، في الإعلان وهي تقدم عبوة"بيبسي" لأحد أفراد الشرطة أثناء فضّه لمظاهرة احتجاجية تندد بالتمييز الجنسي والعرقي والديني والإسلاموفوبيا.

وبحسب صحيفة The Independent البريطانية، فإن الشركة قالت إنها كانت "تحاول إيصال رسالة عالمية عن الوحدة والسلام والتفاهم، لكن من الواضح أننا أخطأنا، ونحن نعتذر. لم نقصد التقليل من شأن أي مسألة جادة، نحن نعمل على سحب الإعلان. كما نعتذر عن وضع كيندال جينر في مثل هذا الموقف".

واعتُبر الإعلان استغلالاً لمفهوم الحركات المقاومة، حيث أظهر عارضة أزياء بيضاء متميزة اجتماعياً، وهي تحمل عبوة مياه غازية وتسعى من خلالها لنشر السلام بين نشطاء الحقوق المدنية والشرطة، وفقاً لما جاء في تقرير لصحيفة The Guardian البريطانية.

الإعلان فجّر ثورة من السخرية على تويتر عالمياً، حيث شارك آلاف المغردين "نسختهم الخاصة" منه، متهكمين من استهانة "بيبسي" بماعاناة الملايين من البشر.