ترامب: موقفي من الأسد تغير.. تجاوز خطوطاً كثيرة

تم النشر: تم التحديث:
SYRIA
Yuri Gripas / Reuters

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء 5 أبريل/نيسان 2017، أن الهجوم الذي يُعتقد أنه كيميائي والذي وقع الثلاثاء في سوريا "تجاوز خطوطاً كثيرة"، في إشارة إلى "الخط الأحمر" الذي كان حدده سلفه باراك أوباما لنفسه ضد النظام السوري في حال استخدم أسلحة كيماوية.

وخلال مؤتمر صحفي مع العاهل الأردني عبد الله الثاني، أكد ترامب أيضاً أن "موقفه من الأسد تغير".

ومع بداية المؤتمر الصحافي ندد ترامب ب"هجوم كيميائي وحشي" ضد "أناس أبرياء، نساء وأطفال وحتى رضع".
وتابع أن "موتهم كان إهانة للإنسانية. إن هذه الأفعال الشائنة التي يرتكبها نظام الأسد لا يمكن القبول بها".
وكان أوباما تعهد التحرك عسكريا ضد النظام السوري في حال استخدم أسلحة كيميائية، وهو "خط أحمر" تم تجاوزه في صيف 2013 لكن واشنطن تراجعت في اللحظة الاخيرة عن شن عمل عسكري ضد دمشق.

وقال ترامب ايضا "حين يقتل المرء اطفالا ابرياء، رضعا ابرياء، بغاز كيميائي قاتل إلى هذا الحد، لقد صدم الناس بمعرفة الغاز الذي استخدم، فإن ذلك يتجاوز خطوطا كثيرة".
لكن الرئيس الأميركي لم يشرح طبيعة الخطوات التي يعتزم القيام بها حين سأله صحافي ماذا ينوي أن يفعل.
وقال "لقد لاحظتم بالنسبة لي القضايا العسكرية لا أحب أن أقول ما أقوم به وإلى أين سأمضي".

وكان أوباما تعهد بالتحرك عسكرياً ضد النظام السوري في حال استخدم أسلحة كيماوية، وهو "خط أحمر" تم تجاوزه في صيف 2013، لكن واشنطن تراجعت في اللحظة الأخيرة عن شن عمل عسكري ضد دمشق.