بعد يوم من وقوعها.. مصر تدين "مجزرة الكيماوي" دون توجيه أصابع الاتهام لأي طرف

تم النشر: تم التحديث:
CHEMICAL
Stringer . / Reuters

أدانت مصر، الأربعاء 5 أبريل/نيسان 2017، "القصف العشوائي" الذي تعرضت له بلدة خان شيخون الثلاثاء في شمال غربي سوريا وأودى بحياة 72 شخصاً من بينهم 20 طفلاً، مؤكدة "أهمية التسوية السياسية للأزمة السورية" التي دخلت عامها السابع.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان، إن مصر "تدين القصف العشوائي الذي تعرضت له بلدة خان شيخون في مدينة إدلب السورية، والذي أسفر عن سقوط عشرات الضحايا والمصابين، من بينهم عدد كبير من الأطفال الأبرياء"، ذلك دون توجيه أصابع الاتهام لأي طرف في الهجوم، الذي يرجح أنه كيماوي، ويتهِم الغرب النظام السوري بالوقوف وراءه.