أردوغان يوجه رسالة لمن رفعوا علماً ثان في إحدى مدن العراق

تم النشر: تم التحديث:
ERDOGAN
Murad Sezer / Reuters

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء 4أبريل/نيسان 2017، إنه من الخطأ رفع علم ثان في كركوك العراقية غير العلم الوطني.

وأضاف أردوغان"وليعلم أصحاب ذلك العلم أنهم يمارسون الانفصالية".

إلى ذلك أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، رفض أنقرة محاولات فرض الأمر الواقع لضم كركوك إلى الاقليم الكردي شمالي العراق.

جاء ذلك في تصريحات صحفية حول إتخاذ مجلس محافظة كركوك قرارا أحادي الجانب، بتنظيم استفتاء لضم المدينة، وسط مقاطعة من الأعضاء التركمان والعرب.

وأردف جاويش أوغلو قائلا:" فليعلموا أن تركمان كركوك ليسوا وحيدين، ولن نسمح بفرض مثل هذا الأمر الواقع".

وحذر من أن الاقدام على مثل هذه الخطوة الانتهازية في خضم القلاقل، لن يكون أمرا جيدا، سواء لمستقبل العراق أو الاقليم الكردي.
في موضوع آخر، تطرق جاويش أوغلو إلى الهجوم الكيميائي الذي وقع اليوم ضد المدنيين في محافظة إدلب السورية وخلف أكثر من 100 ضحية، حيث حملت المعارضة قوات النظام مسؤولية الهجوم.

وقال جاويش أوغلو في هذا الصدد :" إنها جريمة ضد الانسانية، وينبغي أن يكون هناك عقاب".

وأردف :" لكن الغرب الذي غض الطرف عن انتهاك الخطوط الحمراء، والذين يسعون لاعطاء دروس في حقوق الانسان، سيحاولون التغطية على هذا الأمر".

وشدد على عدم قبول تركيا التغاضي عن مثل هذه الجرائم، الأمر الذي من شأنه نسف كافة جهود الحل في سوريا.
وتابع : "الذين يقولون إن مصير الأسد سيقرره السوريون فليروا أنه لن يبق أثرًا للشعب السوري كي يقرره مصيره؛ في حال استمر الوضع على ما هو عليه الآن".