فراق الأحباء صعب ولكنه يزيد الشوق.. اتَّبِعا هذه الخطوات لتجاوز المشاكل

تم النشر: تم التحديث:
RELATIONSHIP
Close-up portrait of a woman and man at the railway platform, embracing and feeling in love. Romantic moment after a period of separation | gruizza via Getty Images

لم يخدعونا حينما قالوا إن الفراق يزيد الشوق. ففي دراسة نُشرت في Journal of Communication عام 2013، وُجد أن الأشخاص المرتبطين الذين تفصل بينهم مسافات طويلة هم أكثر قدرة على مشاركة الأفكار والمشاعر مع شركائهم.

ووفقاً للدراسة، يبدو أن هؤلاء الأشخاص يميلون إلى تقدير شركائهم أكثر، ما يزيد الحميمية بينهم.

الفراق أمر صعب، حتى بالنسبة للأزواج الذين تربطهم مشاعر قوية، كيف يمكن التعامل مع الأمر؟

هناك بعض النصائح يقدمها أشخاص مروا بتجارب الارتباط بأشخاص أبعدتهم الظروف عنهم مسافات كبيرة.


1. ابذلا الجهد من أجل علاقتكما أكثر مما تفعلان في الظروف العادية


قالت ألكساندرا ستاركوفيتش، وهي مدونة، إنها وزوجها حاربا من أجل علاقتهما في فترة الخطوبة، لأنهما كانا بعيدين بعضهما عن بعض.

وترى ألكساندرا أن أي شريكين يحتاجان إلى بناء قاعدة صلبة وقوية لعلاقتهما عندما يتعيّن على أحدهما أو كليهما أن يذهب إلى مكان بعيد.

وتنصح المدونة كل اثنين يمران بهذا الوضع بأن يكونا منفتحَين ولطيفَين وواثقَين، مضيفة: "عليكم معرفة الوقت والكيفية الأفضل للتواصل مع الشريك.. كل ما عليكم القيام به في العلاقة العادية، عليكم الحرص على القيام به بصورة مضاعفة عندما تبتعد المسافات".


2. قوموا بوضع بعض القواعد الأساسية لعلاقتكما


آليسون بووشر هي كاتبة مستقلة، كانت من بين من شاركوا تجربتهم، وقالت إنها وزوجها أُجبرا على الابتعاد بعضهما عن بعض 5 سنوات ونصف السنة.


3. لا تُغفلوا المكالمات الهاتفية أو الرسائل النصية خلال اليوم


أما ماتي ستاود، الكاتب والمدير العام لراديو أوربان كنيتس، فاضطرَّت إلى الافتراق مرتين عن زوجها؛ بسبب لقاءاتهم القليلة. وعن تجربتها، تقول: "ما تعلمناه، هو أنه علينا أن نتحدث في الهاتف أو أن نتراسل لنتشارك ما يمر علينا من أحداث، بمعنى أنه ليس عليك أن تتوقع فعل كل شيء في مكالمة هاتفية نهاية يوم مرهق، ولكن المقصود أن تجعل شريكك جزءاً من حياتك اليومية".


4. مكالمات سكايب


من الضروري أن تنظموا موعداً للحديث، هذا ما خلُصت إليه المدونة آنا جينيفييف لويس، معتبرة إرسال الرسائل النصية ليس كافياً لعلاقة تسببت الظروف في تباعد طرفيها مدة من الزمن؛ لذا ومن أجل الحفاظ على قوة العلاقة، يجب إجراء المكالمات الصوتية أو مكالمات الفيديو، ويفضّل أن يكون من خلال أحد البرامج سهلة الاستخدام بقدر الإمكان، مثل سكايب، تقول المتحدثة.


5. حاوِلا التفكير في الصورة الكبيرة


بعد مرور 3 سنوات ونصف السنة على زواجهما، اضطرت المدونة كاشي تيلا آديسينا إلى الابتعاد عن زوجها عامين. كانت كاشي وزوجها يذكِّران نفسهما دائماً بأن الأمر لن يطول، فهذه الطريقة تساعد على النظر إلى الأمور بشكل مختلف وتجاوز الصعوبات مهما كانت، كما ساعدتنا على التخطيط للمستقبل، تقول المتحدثة.


6.احتفِلا بكل شيء


تعلمت المدونة جو، خلال فترة تباعدها عن زوجها، أن تحتفل بكل شيء، حتى لو لم يتمكنا من الالتقاء بشكل فعلي.


7. احصلا على بطاقة ائتمان ذات نقاط على خطوط الطيران


قالت إميلي نولان إنها استطاعت الحصول على رحلات مجانية وزيارة زوجها كل شهر تقريباً بفضل بطاقتها الائتمانية مع شركة الطيران.


8. لا تقلقا إذا لم تكن كل اللقاءات التي تجمعكما مثالية


آليسون باوشر، عادت لتقول إن هناك الكثير من الضغوط حينما يتعلق الأمر بلقاء الشركاء المتباعدين، بعض هذه اللقاءات تكون مليئة بالرحلات والذكريات الرائعة وراحة البال، وبعضها تتخللها الكثير من الخلافات والمعارك للأسباب الكبيرة والتافهة، مضيفة: "لا تقلقوا.. هذا شيء عادي؛ نحن جميعاً نعلم أن العلاقات الصحية تمر بفترات صعود وهبوط، هذا النوع من العلاقات ليس استثناء".

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الإسبانية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.