السعادة ليست في المال.. ربحوا الملايين في اليانصيب لتتحول حياتهم إلى كوارث

تم النشر: تم التحديث:
LOTTERY
SIphotography via Getty Images

يحلم الكثيرون بأن يربحوا أموالاً طائلة دون أن يبذلوا أي مجهود، ولكن في بعض الحالات تتحول هذه الثروة إلى كوارث لأصحابها، قد تصل بهم إلى درجة تمنّي عدم حصولهم عليها في المقام الأول.

في هذا التقرير، نقوم بسرد عدد من النماذج لأشخاص فازوا في مسابقات اليانصيب، ولكن حياتهم تحولت إلى الأسوأ بعدها.


إبراهام شكسبير


ربح إبراهام شكسبير 30 مليون دولار في اليانصيب، نال منها 17 مليوناً بعد خصم الضرائب، ولأنه كان يتميز بطيبة قلبه وشهامته، فقد استغل الكثيرون هذا لاقتراض الأموال منه عن طريق رواية قصص مأساوية عن حياتهم، وإقناعه بأنهم في أمسّ الحاجة إليهم، ما جعله يفقد جزءاً كبيراً من ثروته.

ولكن نقطة التحول الكبرى في حياته، كانت عندما قابل امرأة اسمها دوريس مونرو، أقنعته بقدرتها على مساعدته في استثمار أمواله، إلا أنها خدعته وسرقت منه مليون دولار.



s

لكن هذا لم يكن كافياً بالنسبة لها، فقامت بقتل شكسبير ودفن جثته في حقل، وإقناع أصدقائه وعائلته أنه غادر المدينة؛ بل وقامت كذلك بإرسال هدايا باسمه لابنه ورسائل من هاتفه الجوال، لإقناع الناس بأنه ما زال حياً.

إلا أن الأمر لم ينطلِ طويلاً على عائلته، وبدأت الشبهات تحوم حولها، حتى تم القبض عليها والحكم عليها بالسجن مدى الحياة بعد إثبات جريمتها.


أروج خان


سعادة كبيرة شعر بها أروج خان عندما ربح مليون دولار في اليانصيب، وعندما تسلم شيكاً بـ425 ألف دولار (بعد خصم الضرائب)، كان ينوي استثمار جزء من هذا المبلغ في عمله الخاص، والتبرع بجزء آخر لمستشفى أطفال.

بعد عودة خان لمنزله، وتناول العشاء مع عائلته، شعر ببعض الإعياء، فآوى إلى الفراش ليرتاح قليلاً، ثم استيقظ وهو في قمة الألم، فهرع به أهله إلى المستشفى، إلا أنه مات هناك.



s

الفحص الأولي لجثة خان كشف أنه مات بصورة طبيعية، إلا أن شقيقه لم يقتنع بهذا الأمر، وطلب إجراء تشريح للجثة، وفي هذه المرة عثروا على آثار لسمّ السيانيد في دمائه.

غير أن تحقيقات الشرطة لم تكشف حتى الآن المتسبب في قتل خان.


ماريا لو ديفريل


بعد أن ربح الزوجان دافيد وماريا لو ديفريل 5 ملايين دولار في مسابقة لليانصيب، قاما بالاستعانة بخدمات صديقهما المقرب بيتر كيلي لمساعدتهما في استثمار أموالهما، خاصة أنه يعمل في مجال المحاسبات.

ولكن الخطأ القاتل الذي ارتكبه الزوجان هو منح صديقهما السيطرة كاملة على الأموال والحسابات البنكية الخاصة بهما.



s

فذات يوم، جرت مشادة كلامية بين ماريا وكيلي حول طريقة إنفاقها الأموال، واحتدم النقاش بينهما، فغادر كيلي المنزل غاضباً، وعاد بعد قليل حاملاً مطرقة بلاستيكية، حيث قام بضربها على رأسها عدة مرات ثم خنقها، وغادر المنزل بعد إعداده وكأنه تعرض لحادث سرقة.

تم العثور على جثة ماريا في اليوم نفسه، وبعد أسبوعين من التحقيقات، تم القبض على كيلي، فقد كشفت التحقيقات أنه كان يستثمر أموالهما في مشاريع فاشلة، وأنه خسر نحو مليون دولار، وأنه قتلها لعدم رغبته في فقدان سيطرته على أموالهما وحساباتهما البنكية، ليتم الحكم عليه بالسجن فترة تتراوح بين 13 و18 سنة.


جيفري دامبيير


بعد أن ربح جيفري دامبيير وزوجته 20 مليون دولار في اليانصيب، بدأت المشاكل تكثر بينهما، ليقررا في النهاية الانفصال وتقسيم المبلغ بينهما.



s

قابل بعدها دامبيير امرأة تدعى كريستال جاكسون، ليقع في حبها، وينتقل معها إلى فلوريدا ومعها شقيقتاها، حيث تولى دامبيير مهمة رعاية النساء الثلاث مادياً.

ولكن إحدى الشقيقتين -وتدعى فيكتوريا- قررت مع حبيبها -ويدعى ناثانيال- الحصول على أموال دامبيير، فقاما بدعوته إلى منزلهما، حيث قيداه وهدداه بمسدس وسرقا ما معه من أموال، ثم أجبراه على ركوب شاحنتهما وقاداها بعيداً عن المكان.

قام ناثانيال بتهديد دامبيير بسلاحه للحصول على المزيد من الأموال منه، وعندما فشل في هذا أمر فيكتوريا بقتل دامبيير وإلا قام بقتلها هو، فنفذت أمره وقتلته، وهربا من المكان بعدها، إلا أن الشرطة ألقت القبض عليهما لاحقاً، وتم الحكم عليهما بالسجن مدى الحياة.


كريج بارش جونيور


حالة من الفرحة العارمة انتابت كريج بارش جونيور عندما ربح 434.277 ألف دولار في اليانصيب، ولكن لم تدم فرحته طويلاً، حيث بدأ بعدها في تلقي مكالمات ورسائل تحذره من محاولات لسرقة أمواله.

لم يمر شهران على هذه التهديدات، حتى تحول الأمر إلى حقيقة، حيث فوجئ بارش جونيور بعدد من الرجال المقنّعين المسلحين يقتحمون منزله، فانتابته حالة من الفزع والرعب، خاصة مع وجود عائلته وطفله الصغير في المنزل.



s

بدأ يتوسل للمسلحين لتركهم، إلا أنهم بدأوا يفتشون المنزل بحثاً عن الأموال، وعندما لم يجدوها أطلقوا النار على ساقيه، ثم غادروا المكان وعادوا بعد قليل وأطلقوا النار عليه مجدداً ليقتلوه هذه المرة.

لاحقاً، تم القبض على المجرمين البالغ عددهم 7، وإيداعهم السجن بتهمة القتل.