شاهد.. فنان فكاهي في الجزائر يروّع طفلاً لاجئاً.. ومواطنوه يتهموه بالعنصرية ويذكرونه بالماضي

تم النشر: تم التحديث:
661928192
ل

انتقد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فناناً فكاهياً معروفاً في الجزائر يُدعى "سليم ألك"، ظهر في تسجيل فيديو وهو يروّع طفلاً إفريقياً لاجئاً، داخل مطعم، برفقة كومبارس آخر اعتاد أن يشاركه في تقديم برامجه الفكاهية.

وظهر الطفل الإفريقي وهو يصرخ خائفاً، ويحاول طلب النجدة من شخص آخر، قبل أن يهرب إلى خارج المطعم.

واعتبر الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هذا السلوك من الفكاهي سليم ألك عنصرياً وغير مقبول، ويسيء للجزائريين وعلاقتهم بالمهاجرين الأفارقة.

وكتب الصحفي محمد شراق معلقاً على الفيديو: "هذا الفنان يرهب طفلاً لاجئاً، وما كان ليفعل به ما فعل لولا بشرته السوداء. لو كنت مكان النائب العام أو مسؤول بجمعية لحماية الطفولة لتابعته قضائياً".

وأضاف: "هذا الفيديو فقط نموذج للملاحقات والاعتداءات والسخريات والإهانات التي يتعرض لها هؤلاء الفارون من الحروب في بلدانهم، في الحافلات والشوارع وفي كل مكان في بلادنا، والجزائريون أو بعضهم هم أكثر الأجناس شكوى من العنصرية في أوروبا، بينما يمارسونها يومياً في بلادهم".

وكتب الناشط عبدالوكيل بلام: "من ذاق علقم الغربة في بلاد الناس، يعرف أي جرم قد أتى هذا الفنان مع الطفل الإفريقي الذي بدل أن نتصدق عليه وأترابه ونأويهم ونحتج على ظروف تشغيلهم دون تأمين، ها نحن نتخذهم هزواً ونروّعهم".