تحدثت عن حجابها وضيوفها وبرنامجها الرمضاني.. ماذا طلبت سما المصري من منتقديها؟

تم النشر: تم التحديث:
Y
ي

نشرت الراقصة المصرية سما المصري فيديو على صفحتها الشخصية بفيسبوك تتحدث فيه عن برنامجها الديني الاجتماعي المزمع بثه في رمضان القادم، حيث أكدت أنها جلست مع إدارة القناة التي أقنعتها بالحجاب، محذرة جمهورها كي لا يفاجأ بها إذا ما ظهرت على الشاشة بالحجاب.

وطالبت سما من يسخر من فكرة تقديمها لبرنامج ديني بالتوقف عن "الهريّ" (الحديث الذي لا طائل من ورائه) والصمت، والانتظار لحين خروج البرنامج إلى لنور، ثم مقاضاتها بعد ذلك إن لم يعجبهم البرنامج، مؤكدة أن هذا أقصى ما بوسعهم فعله.

ووجهت الراقصة المصرية نداءً لجمهورها بترقب البرنامج لرؤيتها بالحجاب، مؤكدة أن الحجاب "حلو مش وحش"، وقد تستمر في ارتدائها بصفة مستمرة.

من جهة أخرى ورداً على شائعة تحدثت عن استضافة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب في برنامج سما المصري نفت هيئة كبار العلماء هذه المزاعم.

وكانت الفنانة الاستعراضية، نشرت عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن من ضمن ضيوف برنامجها “الديني”، مفتي الجمهورية السابق الدكتور علي جمعة، وشيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب .

وبمجرد الإعلان عن الإعداد للبرنامج، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، بالسخرية والاستنكار، مؤكدين أن تقديم راقصة وممثلة إغراء لبرنامج ديني أمر غير مقبول.

الدكتور محمد الرملي، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، وصف في تصريحات صحفية له تلك الخطوة بـ"قلة أدب"، قائلاً: "البرامج الدينية لها قداستها ولن يُسمح لأي شخص بتقديمها دون أن يكون مؤهلاً لذلك، وأن ثمّة شروطًا لمقدمي البرامج الدينية أهمها أن يكون ملمًا بتعاليم الدين الصحيحة، فضلاً عن أمور أخرى أبعد من أن تحققها هذه الفنانة، في تلميح إلى مواقفها السابقة وأعمالها التي وصفها بالإغرائية".

وأضاف أن "مؤسسة الأزهر ترفض مثل هذه المهاترات، وسيكون لها موقف إذا تحوّلت مزاعم الفنانة إلى حقيقة".

وعلى جانب آخر سخر الكثير من رواد المواقع الاجتماعية من فكرة برنامج ديني تقدمه راقصة، حيث قال بعضهم: