شركات طيران خليجية سيلحقها الضرر.. هذا ما ستفعله أستراليا مع القادمين إليها من الشرق الأوسط

تم النشر: تم التحديث:
ABU DHABI AIRPORT
Getty Images

ستجري أستراليا فحوصات أمنية إضافية للركاب القادمين مباشرة من الدول ذات الأغلبية المسلمة في الشرق الأوسط لتفادي التهديدات الإرهابية.

وتتشابه الإجراءات الجديدة مع تلك التي أعلنتها بريطانيا والولايات المتحدة، إلا أنها لا تضم نفس الحظر على الأجهزة الإلكترونية في كبائن رحلات الركاب.

وصرح دارين تشيستر، وزير النقل الأسترالي، في بيان له يوم الجمعة 31 مارس/آذار 2017 "استجابة لتوصية الأمن القومي، اتخذت الحكومة الفيدرالية بعض التغييرات الاحترازية، وأصدرت تعليمات لخطوط الطيران بتطبيق الإجراءات الجديدة بدءاً من الأسبوع القادم".

وأضاف أيضاً "سيجرى فحص بعض الركاب وحقائبهم بشكل عشوائي بحثاً عن متفجرات. كما قد يتضمن التفتيش البحث عن بعض الأجهزة الإلكترونية المحددة".

ستؤثر هذه الإجراءات على الركاب القادمين من الدوحة وأبو ظبي ودبي مباشرة إلى أستراليا. أما شركات الطيران المتضررة فهي كانتس، والاتحاد للطيران وطيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Telegraph البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.