واشنطن تنوي دمج فصائل المعارضة السورية المعتدلة لقتال "هيئة تحرير الشام"

تم النشر: تم التحديث:
SYRIA
AFP via Getty Images

فرضت غرفة العمليات العسكرية التي تديرها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) على جميع فصائل المعارضة السورية "المعتدلة" الاندماج في كيان واحد.
و يُعتقد أن هذه الخطوة ترمي إلى قتال "هيئة تحرير الشام" التي تضم تنظيمات بينها "فتح الشام" (النصرة سابقاً).

وتبلغت فصائل سورية أخرى الاستعداد بعد الاستفتاء على الدستور لعملية عسكرية مشابهة لـ "درع الفرات" بدعم من الجيش التركي للهجوم على الرقة من تل أبيض على الحدود السورية- التركية، ما يعني الصدام مع الأكراد الذين تدعمهم واشنطن، بحسب صحيفة الحياة اللندنية.

إقرأ القصة كاملة هافينغتون بوست عربي