السقا وعز وتامر ورمضان في سباق مبكر.. حرب فنية في موسم عيد الفطر

تم النشر: تم التحديث:
PHOTO
sm

في الوقت الذي ينشغل فيه عدد كبير من نجوم الفن بتصوير أعمالهم الدرامية استعداداً للمنافسة بها في شهر رمضان 2017، هناك آخرون تركوا السباق الرمضاني الدرامي واهتموا بسباق آخر في عيد الفطر، سباق يبدأ ليلة وقفة العيد، حيث ستشهد دور العرض السينمائية المصرية معركة فنية، يستعد لخوض غمارها أربعة من نجوم السينما المصرية. وللمرة الأولى منذ سنوات، نشاهد أربعة أعمال لنجوم بهذه الجماهيرية الكبيرة في موسم سينمائي واحد.


أحمد السقا.. عودة للبطولة الفردية في "هروب اضطراري"






عندما قدم أحمد السقا فيلم "الجزيرة 2" عام 2014 كانت النتيجة مبهرة من جميع النواحي، فالفيلم من الناحية الفنية والإخراجية كان جيداً رغم بعض الأخطاء في التواريخ بالسيناريو والتي تناقضت مع الجزء الأول من الفيلم، الذي يعتبره البعض أفضل أعمال أحمد السقا جماهيرياً وفنياً حيث حقق إيرادات بلغت ٣٥ مليون جنيه.

ولكن السقا في العام التالي قدم مسلسل "ذهاب وعودة"، الذي لم يلق النجاح المنتظر كما شارك في فيلم "من 30 سنة" الذي توقع له الكثيرون نجاحاً مساوياً لنجاح "الجزيرة 2" لما يضمه من نجوم، فقد شارك فيه بجانب السقا كل من شريف منير، ومنى زكي، ونور، وصلاح عبد الله، وميرفت أمين، وعدد آخر من النجوم، ولكن الفيلم حقق 23 مليوناً فقط من الإيرادات.

وهذه المرة قرر أحمد السقا العودة إلى البطولة المنفردة بفيلم يتصدره اسمه ومعه مجموعة من الفنانين الأقل منه شهرة، فاستعان بالفنان أمير كرارة الذي خاض تجربة البطولة التليفزيونية ولكنه مازال اسماً يبحث عن النجومية في السينما. وفي البطولة النسائية تأتي غادة عادل التي قدمت تجربة ناجحة من قبل مع أحمد السقا في "ابن القنصل" ومن بعدها إيمان العاصي، وروجينا، دينا الشربيني، كما يشارك في الفيلم الفنان بيومي فؤاد الذي تمتع بشعبية كبيرة في الفترة الأخيرة وكذلك الفنان عزت أبو عوف.

وتدور قصة الفيلم حول جريمة قتل نجل أحد أبناء رجال الأعمال المعروفين وتتجه أصابع الاتهام نحو شخصين يرتبطان بصلة ما برجل الأعمال، مما جعلهما يلوذان بالفرار لتبدأ عملية مطاردة بها الكثير من الغموض والتشويق.


أحمد عز.. الهروب من زينة في "الخلية"






منذ منتصف عام 2015 لم يقدم أحمد عز أي عمل فني، فكان آخر أعماله فيلم "ولاد رزق"، ولكنه ظل متواجداً على الساحة على الرغم من غيابه الفني، ببعض الإعلانات، وبأخبار مشاكله مع الفنانة زينة التي حكمت المحكمة لصالحها بنسب توأمها لأحمد عز.

قرر عز العودة لجمهوره بأعماله الفنية، بعدما حقق فيلمه الأخير "ولاد رزق" إيرادات بلغت أكثر من 22 مليون جنيه، فكان الأكثر تحقيقاً للإيرادات في عام 2015.

ويجسد عز دور ضابط في العمليات الخاصة يقوم بتنفيذ مهام ضد جماعات إرهابية، وهو ما يتلاءم مع الأحداث التي تعيشها مصر حالياً، فالقصة تلامس الواقع وستجذب الجمهور. كما استعان عز بالثنائي الذي حقق معه النجاح في "ولاد رزق" وهما المخرج طارق العريان والمؤلف صلاح الجهيني.

وحل الممثل السوري سامر المصري مكان أمير كرارة في دور أمير الجماعة الإرهابية بعد اعتذار الثاني. ومازالت زوجة الإرهابي تمثل عقبة للمخرج طارق العريان الذي لم يستقر على من تقدمه، بعد اعتذار صبا مبارك لصغر حجم الدور.

كما يشارك في العمل محمد ممدوح وأمينة خليل اللذان حققا نجاحاً كبيراً في رمضان الماضي في مسلسل "جراند أوتيل"، بالإضافة لنجوم شباب مثل أحمد صلاح حسني، وريهام عبد الغفور، وأحمد صفوت والتونسية عائشة بن أحمد.


محمد رمضان.. البحث عن العودة للرقم 1 بـ "جواب اعتقال"




وسيدخل محمد رمضان في هذا الموسم في منافسة مباشرة مع السقا وعز وتامر حسني بعد نجاح فيلمه الأخير "آخر ديك في مصر"، ووجوده في المركز الثالث في موسم منتصف العام الدراسي بعد فيلمي "مولانا" لعمرو سعد، و"القرد بيتكلم" لعمرو واكد، بفارق مليوني جنيه عن الثاني، خاصة أنه كان يردد في البرامج التي ظهر فيها في الفترة الأخيرة أنه "يبحث عن منافس في السوق"، حسب وصفه.

تصريحات رمضان وُصفت بـ "الغرور" وسببت له عداوات كثيرة في الوسط الفني، فاتهمه البعض بعدم احترام الفنانين القدامى، وهاجمه عدد كبير منهم بسبب أعماله التي وصفوها بأنها أعمال سيئة، واتهمه كثيرون بالغرور.

وكان أبرز من دخل معهم في مشاكل هو منافسه هذا الموسم الفنان أحمد عز، وذلك بعد تنافسهما عام 2015، في الموسم نفسه، بفيلمي "شد أجزاء" و"ولاد رزق"، حيث تفوق عز على رمضان في الإيرادات بفارق مليون جنيه.

وفى الوقت الذي أكد فيه رمضان أن ادعاءات عز غير حقيقية وأنه الأول، خرجت الأرقام النهائية لتؤكد تفوق عز، الذي هاجم نوعية الأفلام التي يقدمها رمضان ووصفها بأنها عديمة القيمة، ليرد عليه رمضان بهجوم مماثل ويؤكد أن بعض أفلام عز أقل من أن يقوم بتمثيلها. لذلك ستكون هناك منافسة خاصة بينهما ليعلن أحدهما تفوقه على الآخر حتى لو لم يكن الأول.

ومن طرافة المنافسة أن قصتي الفيلمين المرشحين للعرض في العيد متشابهتان، حيث يدخل رمضان المنافسة بفيلم "جواب اعتقال" الذي تم تأجيل عرضه أكثر من مرة، والذي يدور حول شخص ينضم لجماعة إرهابية هو وشقيقه الذي يقتل على يد تلك الجماعة ويحاول الانتقام له، ولم يستعن رمضان بأسماء كبيرة في فيلمه سوى الأردني إياد نصار، أما باقي الأبطال فمنهم إيمان العاصي، ودينا الشربيني، ووليد فواز، وسيد رجب، ومحمد عادل، أما الإخراج والتأليف فكان من نصيب محمد سامي.


تامر حسني.. كوميديا "تصبح على خير"






http://rotana.net/%d8%aa%d8%a7%d9%85%d8%b1-%d8%ad%d8%b3%d9%86%d9%8a-%d9%8a%d8%b4%d8%a7%d8%b1%d9%83-%d8%ac%d9%85%d9%87%d9%88%d8%b1%d9%87-%d8%a8%d9%85%d9%82%d8%b7%d8%b9-%d9%83%d9%88%d9%85%d9%8a%d8%af%d9%8a-%d9%85%d9%86/

الضلع الرابع في مربع المنافسة القوي هو الفنان تامر حسني الذي يتمتع بشعبية كبيرة في أوساط الشباب، لذلك فهو قوة لا يستهان بها ولا يقل عن الثلاثي السابق على المستوى الجماهيري. قد لا يكون هو المرشح الأول للفوز بهذا السباق، ولكنه سيحصل على قطعة كبيرة من تورتة الإيرادات قد تساهم في تتويج زميل آخر بالمركز الأول.

تامر حسني يعود للسينما بعد غياب عام ونصف العام منذ عرض آخر أفلامه "أهواك" الذي حقق إيرادات تخطت 22 مليون جنيه، كما أن هذا الفيلم هو بديل لمشروع درامي كان من المفترض تقديمه مع ياسمين عبد العزيز في رمضان المقبل ويحمل اسم "على رأي المثل"، ولكن مشكلة كبيرة حدثت بين تامر ومحمد سامي مخرج المسلسل من جهة، وبين ياسمين وأيمن بهجت قمر من جهة أخرى، ليتم إلغاء المشروع، واستبدله تامر حسني بفيلم يعود به للسينما.

ويقدم حسني الفيلم الكوميدي الوحيد بينهم جميعاً، وهو ما يجعل له أفضلية لدى جمهور العيد الذي ربما يبحث عن الضحك والكوميديا، ولكن الرهان على هذا الأمر ليس ناجحاً دائماً.

قصة فيلم "تصبح على خير" تدور في إطار كوميدي حول ثلاثة شباب يتعرضون لمواقف محرجة بسبب اختلاف أجسامهم، وقد استعان تامر في فريق عمله بالفنانة اللبنانية نور العائدة للسينما بعد غياب كبير، ومعها الثلاثي النسائي التونسية درة، وحورية فرغلي ومي عمر، بالإضافة إلى أحمد زاهر وبيومي فؤاد.