هجوم جديد للمعارضة السورية في دمشق.. معارك عنيفة حول تقاطعٍ رئيسي يؤدِّي إلى وسط العاصمة

تم النشر: تم التحديث:
SYRIAN ARMED OPPOSITION
AMER ALMOHIBANY via Getty Images

شنت المعارضة السورية، فجر الثلاثاء 21 مارس/آذار 2017، هجوماً جديداً شرق دمشق بعد يومين من هجوم صدته قوات النظام السوري، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد أن "المعارك العنيفة تجددت فجر اليوم في محاور المعامل وكراش والكهرباء ومحيط السيرونكس بحي جوبر وأطرافه".

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الأنباء الفرنسية إنه "سمع دوي انفجار عنيف يرجح أنه ناجم عن هجوم بسيارة مفخخة على موقع لقوات النظام بين حي جوبر والقابون".

كما تحدثت وسائل إعلام سورية عن اشتباكات عنيفة بين الجيش والمعارضة في منطقة حول تقاطع رئيسي يؤدي إلى وسط دمشق، وفقاً لوكالة رويترز.


"إلى قلب المدينة"


قال متحدث باسم المعارضة السورية المسلحة إن مقاتلي المعارضة شنوا هجوماً جديداً على المشارف الشمالية الشرقية لدمشق اليوم الثلاثاء واستعادوا مواقع كانوا قد فقدوها أمام الجيش في مطلع الأسبوع.

وأضاف المتحدث أن المقاتلين يجتازون الآن تقاطعاً برياً رئيسياً يؤدي إلى قلب المدينة.

وقال وائل علوان المتحدث باسم جماعة فيلق الرحمن وهي الجماعة الرئيسية التي شنت الهجوم في تصريحات لرويترز "الساعة 5 صباحاً بدأنا المرحلة الثانية واستعدنا كل النقاط التي انسحبنا أمس منها."

ولم يصدر تعليق من الجيش السوري الذي قال أمس الإثنين إنه استرد كل المناطق التي خسرها في شمال شرق دمشق إثر هجوم مباغت للمعارضة عند المدخل الإستراتيجي المؤدي لقلب العاصمة.