يهود متدينون يغلقون طرقات رئيسية بالقدس احتجاجاً على التجنيد الإجباري

تم النشر: تم التحديث:
JERUSALEM DEMONSTRATIONS
MENAHEM KAHANA via Getty Images

أغلق المئات من المتدينين اليهود، مساء اليوم الإثنين 20 مارس/آذار 2017، طرقات رئيسية حيوية في مدينة القدس، احتجاجاً على اعتقال السلطات الإسرائيلية لعدد منهم، بعد رفضهم تأدية الخدمة العسكرية الإجبارية.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية، أن المتدينين أغلقوا عدة طرقات بينها "شارع رقم 1"، الرابط بين القدس وتل أبيب، و"شارع يافا"، الذي يعبر القدس من الشرق إلى الغرب.

ولم يُشر الموقع إلى اعتقال الشرطة الإسرائيلية لأي من المتظاهرين.

يشار إلى أن المتدينين اليهود الإسرائيليين، يرفضون تأدية الخدمة العسكرية الإلزامية، التي يفرضها القانون الإسرائيلي على كل مواطن (ذكر وأنثى) فوق سن الـ18 عاماً، كما يرفض معظم العرب أيضاً تأدية تلك الخدمة.

إلا أنه قبل نحو عامين، صادق الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) على قانون "شروط المساواة في الخدمة"، الذي يسعى لزيادة أعداد المتدينين اليهود في الجيش الإسرائيلي تدريجياً، بعد أن كانوا معفيين تماماً.

ويتمسك المتدينون الإسرائيليون بالشريعة اليهودية بشكل صارم؛ إذ يعيشون في أحياء خاصة بهم، ويلتحق أطفالهم بمدارس خاصة بالمتدينين فقط.

ويشتهر المتدينون اليهود بأنهم محافظون إلى درجة التزمّت، وقلما يستخدمون التكنولوجيا وبرامجها مثل التلفزيون، والحاسوب، والهاتف النقال في شؤون حياتهم.

ويمثل جمهور المتدينين عدة أحزاب في الكنيست، بناءً على أصولهم.