المتحدّث باسم أردوغان يتَّهم المخابرات الألمانية بدعم محاولة الانقلاب في تركيا

تم النشر: تم التحديث:
T
social media

قال متحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد 19 مارس/آذار 2017 إن الشكوك التي عبرت عنها وكالة المخابرات الألمانية في دور رجل دين مقيم في الولايات المتحدة في محاولة انقلاب في تركيا العام الماضي دليل على أن برلين تدعم المنظمة التي كانت وراء المحاولة.

صرح بذلك إبراهيم كالين في مقابلة بثتها على الهواء قناة (سي.إن.إن ترك).

ونشرت مجلة دير شبيغل أمس السبت مقابلة مع رئيس جهاز المخابرات الخارجية الألماني قال فيها إن الحكومة التركية لم تستطع إقناع جهازه بأن فتح الله غولن رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة كان وراء محاولة الانقلاب.

ونقلت الصحيفة عن برونو كال قوله "حاولت تركيا إقناعنا بذلك على كل المستويات لكنها لم تنجح بعد."

وقال كالين إن تلك التعليقات دليل على أن برلين دعمت الانقلاب.

وتفاقم الخلاف الدبلوماسي بين ألمانيا وتركيا بعد أن منعت السلطات بعض الوزراء الأتراك من الحديث في تجمعات للأتراك المغتربين قبيل استفتاء الشهر المقبل بسبب مخاوف أمنية.