أتراك يحيون ذكرى معركة "جناق قلعة" بمصر.. ماذا تعرف عن مقابر "الشهداء الأتراك" بالقاهرة؟

تم النشر: تم التحديث:
SSSSS
Alamy

أحيا دبلوماسيون وعسكريون أتراك في مصر، السبت 18 مارس/آذار 2017، الذكرى الـ102 لمعركة "جناق قلعة"، في مقابر القتلى الأتراك، شرقي العاصمة القاهرة.

جاء ذلك في إطار احتفالات تركيا اليوم، بذكرى انتصار الدولة العثمانية على قوات الحلفاء بمعارك "جناق قلعة"، في 18 مارس/آذار 1915.

وعُزف خلال الاحتفالية النشيد الوطني التركي، ووضَع القائم بالأعمال التركي لدى القاهرة علي رضا جوناي، إكليل ورود على النصب التذكاري في مقابر الشهداء الأتراك.

وألقت طالبتان مصريتان تدرسان اللغة التركية في مركز "يونس إمره" الثقافي في القاهرة، أبياتاً من الأدب التركي.

ومقابر "الشهداء الأتراك"، مبنى بارز شرقي القاهرة، يرقد فيه 4500 شهيد، من الضباط والجنود الأتراك الذين أسروا على الجبهة الفلسطينية، نقلهم الإنكليز من الجبهة إلى المستشفيات والمعسكرات المصرية، خلال الحرب العالمية الأولى من 1915 إلى 1918.

وتحيي تركيا اليوم، الذكرى الـ102 لانتصار الدولة العثمانية في معارك جناق قلعة عام 1915، ضد الحلفاء، حيث حاولت قوات بريطانية، وفرنسية، ونيوزلندية، وأسترالية احتلال إسطنبول، عاصمة الدولة العثمانية آنذاك، وباءت المحاولة بالفشل.

وكلّفت تلك المعارك الدولة العثمانية أكثر من 250 ألف شهيد، شارك فيها جنود من سوريا والعراق وفلسطين والعديد من دول العالم الإسلامي، فيما تكبدت القوات الغازية نفس العدد المذكور تقريباً.