إمامٌ مصري أيَّد تركيا في أزمتها مع هولندا فتمَّت معاقبته بتلك القرارات

تم النشر: تم التحديث:
ERDOGAN
Anadolu Agency via Getty Images

قررت وزارة الأوقاف المصرية وقف إمام مصري عن العمل وخصم 3 أشهر من بدل "صعود المنبر" لحين التحقيق فيما نسب إليه من عدم الالتزام بموضوع الخطبة.

الوزارة في بيان على موقعها الإلكتروني الجمعة 17 مارس/آذار 2017 أعلنت أنه قد تمت إحالة الشيخ محمد عبد العظيم عبد المعبود إلى التحقيق، مع إيقافه عن العمل لحين انتهاء التحقيقات، وذلك لما نسب إليه من مخالفة تعليمات الوزارة بشأن عدم الالتزام بموضوع خطبة الجمعة، والخروج إلى أمور سياسية.

واندلعت أزمة دبلوماسية بين تركيا وهولندا الأسبوع الماضي على إثر منع مشاركة وزراء أتراك في تجمعات تهدف إلى حض أتراك الخارج على تأييد التعديلات الدستورية المرتقبة.

وبحسب "عربي 21" قال رئيس القطاع الديني في الوزارة، جابر طايع إن الإمام تحدث خلال الخطبة الأولى عن دور المرأة، وفوجئ مفتش المنطقة عند مروره بالمسجد، خلال الخطبة الثانية، بحديث الخطيب عن مشكلة سياسية تتعلق بالخلاف بين هولندا وتركيا، وكراهية الغرب لأنقرة؛ لتطلعها لإقامة دولة الخلافة الإسلامية.

وتابع طايع، في مداخلة هاتفية، لبرنامج "كلام تاني"، عبر فضاية "دريم"، مساء الجمعة: "ننأى بأنفسنا عن تسييس المنبر؛ حتى لا يكون مصدر صراعات فكرية".

وكانت وزارة الأوقاف حددت موضوع خطبة الجمعة 17 آذار/مارس الحالي، بعنوان "دور المرأة في بناء المجتمع"، موضحة أن الخطبة تركز على مكانة المرأة في المجتمع، ودورها في نهضته، وفي العمل السياسي، والعمل العام، إضافة لدورها الاجتماعي مع أسرتها، وحرصها على تحصيل العلم.