الشرطة الفرنسية تحدّد هوية "قتيل المطار".. "مسلم متطرِّف" معروف لدى السلطات

تم النشر: تم التحديث:
ORLY AIRPORT
CHRISTOPHE SIMON via Getty Images

قال مصدر بالشرطة الفرنسية إن الرجل الذي قتله جنود بالرصاص في مطار أورلي اليوم السبت 18 مارس/آذار 2017 هو نفسه الشخص الذي أطلق الرصاص على أفراد خدمات الأمن في وقت سابق من اليوم بشمال باريس.

وأضاف المصدر أن الرجل المعني مسلم متطرف معروف لدى السلطات.

ومضى قائلاً "كانت هناك نقطة تفتيش على الطريق في ستان (بشمال باريس) الساعة السابعة صباح اليوم. واتخذت الأمور مساراً سيئاً عندما أطلق الشخص النار على أفراد الأمن قبل أن يلوذ بالفرار."

وتابع "هذا الرجل نفسه، وهو مسلم متطرف معروف لدى أجهزة المخابرات والنظام القضائي، انتزع سلاح فاماس من جندي في مطار أورلي الجنوبي.. قبل أن يطلق جندي النار عليه ويرديه قتيلاً."

وصباح اليوم قررت السلطات الفرنسية تعليق رحلات الطيران بمطار أورلي وتوجيه بعض الرحلات لمطار شارل ديغول شمالي باريس وسط حالة من الارتباك بعد مقتل رجل مسلح.

وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن قوات الأمن في مطار أورلي جنوب باريس قتلت صباح السبت 18 مارس/آذار 2017 رجلاً بعدما حاول سرقة سلاح من عسكري.

وقال الناطق باسم الوزارة لوكالة الصحافة الفرنسية إنه حوالي الساعة 07,30 "سرق رجل قطعة سلاح من عسكري ثم لجأ إلى محل تجاري في المطار، قبل أن تقتله قوات الأمن". وأضاف أنه لم يسقط جرحى.

ونقلت قناة "فرنسا 24" عن الشرطة أنه تم إخلاء المطار، إثر محاولة هذا الشخص الاستيلاء على سلاح حارس عسكري.

وأضافت أن عملية أمنية ما زالت جارية في المطار. دون مزيد من التفاصيل.

وقال بيير هنري برانديه المتحدث باسم وزارة الداخلية إنه تجري عملية بحث عن متفجرات في المطار للتأكد من أن القتيل لم يكن يضع حزاماً ناسفاً.