حسناء قهرت السرطان.. ألّفت كتاباً عن تجربتها.. جنت الكثير من المال.. ثم اتهمت بالاحتيال!

تم النشر: تم التحديث:
BELLE GIBSON
Web

نجحت الأسترالية بال غيبسون في كسب الكثير من المال من خلال قصتها المزيفة، حيث ادعت أنها انتصرت على ورم في الدماغ من خلال الطب الهندي القديم.

إلا أن سعادتها لم تكتمل، حيث صدر في حقها حكم قضائي يدينها بتهمة الاحتيال، بعدما تبين أنها لم تكن مصابةً بأي مرض حسبما نشرت صحيفة Welt الألمانية.

محكمة أسترالية أصدرت قراراً يقضي بإدانة المدونة غيبسون، نظراً لأنها اخترعت قصة إصابتها بالسرطان لجني الأموال. إذ وجهت للفتاة البالغة من العمر 25 سنة، تُهمة ممارسة الخداع المتعمد من قبل إحدى المحاكم في مدينة ملبورن.

غيبسون كانت ادعت أنها انتصرت على سرطان الدماغ من خلال اللجوء إلى العديد من الأساليب التقليدية، على غرار علاج الأيورفيدا، المستوحى من الطب الهندي القديم، والعلاج بالأكسيجين، وتجنب تناول السكر والغلوتين.

وعلى الرغم من أن الحكم قد صدر بحقها، إلا أن المحكمة لم تحدد إلى حد الآن نوعية العقاب الذي سيسلط عليها.


أرباح بلغت 420 ألف دولار


وبحسب التحقيق القضائي، فإن غيبسون أطلقت تطبيقاً خاصاً بها، فضلاً عن بيع كتاب ألفته، لتحقق أرباحاً بلغت 420 ألف دولار أسترالي (300 ألف يورو).



ورغم أن الشابة الأسترالية تعهدت بالتبرع بالأموال التي جمعتها لمنظمات إنسانية، إلا أنها لم تتبرع سوى بحوالي 7 آلاف يورو.

وخلال جلسة المحاكمة، أفادت القاضية ديبرا مورتيمر، أثناء نطقها بالحكم بالإدانة على بال غيبسون، أن "هذه الشابة من المرجح أنها تعاني من مشاكل نفسية أو عقلية، إذ أن الجميع يتصرف بطريقة لا عقلانية في بعض الأحيان”.

والجدير بالذكر أن المتهمة كانت غائبة عن جلسة المحكمة، علما وأنها قد اعترفت بجلسة في العام 2015، أنها لم تصب أبدا بمرض السرطان.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة Welt الألمانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.