مديرة "إسكوا" تستقيل بعد تعرُّضها لضغوط لسحب تقريرٍ يدين إسرائيل في الأمم المتحدة

تم النشر: تم التحديث:
RIMA KHALAF
Anadolu Agency via Getty Images

قدمت وكيل الأمين العام للأمم المتحدة المديرة التنفيذية اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا "إسكوا" ريما خلف الجمعة 17 مارس/آذار 2017 استقالتها بعد ممارسة ضغوط عليها لسحب تقرير يدين إسرائيل ويصفها بنظام الفصل العنصري.

وأوضحت خلف في مؤتمر صحفي أن استقالتها جاءت بعد طلب الأمين العام للأمم المتحدة سحب التقرير من على موقع اللجنة لإدانته إسرائيل.

وكان مسؤول بالأمم المتحدة قال إن الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش طلب من اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا) التي تضم أغلب الدول العربية رفع تقرير يتهم إسرائيل بفرض "نظام فصل عنصري" على الفلسطينيين من موقع اللجنة على الإنترنت.

كان تقرير اللجنة التي تضم 18 دولة عربية انتهى إلى أن إسرائيل "أسست نظام أبارتهايد (فصل عنصري) يهيمن على الشعب الفلسطيني بأكمله."

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك يوم الأربعاء إن التقرير نشر دون أي تشاور مسبق مع أمانة الأمم المتحدة.

وأثار تقرير الإسكوا غضب الحكومة الإسرائيلية التي وصفته على لسان خارجيتها بـ"الدعاية النازية التي كانت معادية للسامية".

وقالت الولايات المتحدة الحليف الرئيسي لإسرائيل إنها تشعر بالغضب من التقرير.