هولندا: الأتراك ألغوا تظاهرةً ضدَّ الشرطة في روتردام

تم النشر: تم التحديث:
TURKEY
Vincent Kessler / Reuters

تم إلغاء تظاهرة للأتراك كانت مقررة الجمعة 17 مارس/آذار 2017، في روتردام احتجاجاً على ممارسات الشرطة الهولندية خلال تفريق تظاهرة السبت الماضي أمام القنصلية التركية بواسطة كلاب وخراطيم مياه.

وجاء التجمع التركي السبت الماضي احتجاجاً على رفض هولندا استقبال وزيرين تركيين على أراضيها كانا يريدان المشاركة في تجمعات سياسية دعماً لتعزيز صلاحيات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عبر استفتاء مقرر الشهر المقبل.

وقال لينارت دي جونغ المتحدث باسم رئيس بلدية المدينة الجمعة إن "المنظمين ألغوا تظاهرتهم" التي كان هدفها الدفاع عن حقوق الأتراك.

ولم يعرف بعد سبب إلغاء المنظمين لهذه التظاهرة.

وكان رئيس بلدية روتردام سمح الخميس بالتظاهرة التي كانت مقررة الجمعة بين الساعة 17،00 والساعة 19،00 (16،00 و18،00 تغ) في وسط هذه المدينة الساحلية التي تعيش فيها أقلية تركية كبيرة.

وأضاف دي جونغ أنه في حال تجمع عدد من المتظاهرين الجمعة رغم إلغاء التظاهرة فإن "الشرطة ستراقب الوضع، إلا أننا نشرنا خبر إلغاء التظاهرة بشكل واسع".

ونشبت أزمة دبلوماسية بين هولندا وتركيا بسبب منع الوزيرين التركيين من المشاركة في تجمعات تركية في هولندا.

وكانت السلطات الهولندية منعت مساء السبت وزيرة تركية من الوصول إلى مقر القنصلية التركية في روتردام بعد أن كانت رفضت أيضاً زيارة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إلى هولندا.

وتجمع نحو ألف متظاهر مساء السبت الماضي أمام القنصلية التركية في روتردام ترحيباً بالوزيرة التركية، إلا أن الشرطة الهولندية فرقتهم خلال الليل مستعينة بالكلاب والجياد وخراطيم المياه.