ليندزي لوهان تروج لخط أزياء "محتشم" ومعجبوها يتهمونها: تسعى للمزيد من الشهرة بين المسلمين

تم النشر: تم التحديث:
PIC
social media

عادت الممثلة الأميركية ليندزي لوهان إلى نشر صورٍ لها على حسابها الرسمي على انستغرام أخيراً وهي تغطي رأسها، لتنطلق التكهنات من جديد حول حقيقة اعتمادها هذا النوع من اللباس الذي وصفته صحيفة The Telegraph البريطانية بـ " المحتشم".


New Fashion Line coming soon .... 😘 #fashion

A post shared by Lindsay Lohan (@lindsaylohan) on



Inshallah

A post shared by Lindsay Lohan (@lindsaylohan) on


وعلّقت لوهان على الصورة المذكور " خط موضة جديد قادم قريباً".

كما ذكرت ذات الصحيفة أن لوهان نشرت صورة لها وهي ترتدي غطاء الرأس "وسط شائعات باعتناقها الدين الإسلامي.. وجعلت البعض يخمنون بأن لوهان سترتدي غطاء رأس وملابس محتشمة في خط الملابس بسبب زعمهم أنها اعتنقت الإسلام".

ناهيك عن تعليقات المعجبين بصفحة الفنانة الذين يتجاوز عددهم الـ 6 ملايين من كافة أنحاء المعمورة، والذين انهالت تعليقاتهم المتسائلة عماّ يحدث في حياتها حيث تساءل أحدهم معلقاٌ على الصورة " رائعة .. كيف الحال مع دراساتك الدينية؟ ماذا علينا أن نقول؟ ان شاء الله أو "مازلتوف" –كما في الديانة اليهودية؟ أم هالالويا ؟ كما في المسيحية؟ .. أم أن الأمر معقد كما هي حالتي العاطفية على مواقع التواصل؟

بينما هنأها آخر قائلاً " دائماً جميلة .. وهذه صورة جميلة لكِ لأن الله خلقك محاطة بالحماية".

فيما رأى آخر أنها تفعل ذلك من أجل المزيد من الشهرة فكتب " تقوم بهذا من أجل الشهرة بين المسلمين ومن أجل مشروعها الجديد في مجال الأزياء .. ما تفعله في حياتها اليومية لا علاقة له بالإسلام وهذا ظني".


تعرضت للتمييز


الجدير بالذكر أن الفنانة سبق وأن ادّعت أنها تعرضت للتمييز مطلع العام 2017 إذ قالت إن موظفة في مطار هيثرو في بريطانيا طلبت منها خلع الحجاب الذي كانت ترتديه أثناء سفرها إلى مدينة نيويورك.

وأكّدت أنها استجابت لطلب الموظفة واصفة ما حدث بـ "تجربتها الأولى مع التمييز العرقي".

وقالت "موظفة الأمن طلبت مني خلع حجابي، وأنا خلعته، ولم يكن خلع الحجاب مشكلة، لكني خفت عندما شعرت بإحساس امرأة أخرى تنزعج من خلع حجابها وتكون مكاني. وأصبت بالصدمة أيضاً حينها".

وأشارت إلى أن الموظفة التي طلبت منها خلع الحجاب اعتذرت منها بعد أن رأت اسم "ليندسي لوهان"، على جواز السفر.

وفي معرض ردها على سؤال وجه إليها أثناء حلولها ضيفة على برنامج بريطاني "هل أنت مسلمة أم لا"، أضافت لوهان قائلة: "لا أريد أن أتحدث عن موضوع لم أنهه، لأن الحديث لن يكون صحيحا".

لكنها عادت وأكدت أن اعتناقها الإسلام " أمر آخذه بعين الاعتبار وأجد في دراسة القرآن السلوى".