الخجل ليس السبب الوحيد.. العلم يفسر لماذا لا ننظر في عين من نتحدث معهم؟

تم النشر: تم التحديث:
LIAR FACE TO FACE
eclipse_images via Getty Images

عندما تتحدث مع شخص ما، هل تميل إلى النظر بعيداً؟ هل لديك مشكلة في التحديق في عينيه أثناء استماعك له؟ لا تلُم نفسك ولا تتهمها بالخجل أو الكذب.

إذ تشير دراسة جديدة، أجرتها جامعة كيوتو، إلى وجود سبب علمي جيد يوضح معاناة الاتصال بالعين في أثناء التحاور مع شخص آخر.

ووفقاً للدراسة المنشورة بالنسخة الإيطالية لـ"هافينغتون بوست"، فإن دماغنا غير قادر على التركيز في شيئين في الوقت ذاته، أي التفكير في الكلمات المناسبة للحديث والتركيز في وجه الآخر، وتزداد المضاعفات عندما نعبر عن أنفسنا بكلمات غامضة وأقل شيوعاً من المستخدَمة، حينها يتطلب العقل جهداً أكبر.

استعان الباحثون بـ26 متطوعاً للتوصل إلى هذا الإثبات، فقد طلبوا منهم قول مجموعة عبارات، في أثناء التحديق في وجوه مستنسخة على جهاز الكمبيوتر.

وعند دراسة سلوكهم، ظهر أنه خلال الاتصال بالعين كان من الصعب عليهم التلفظ بجمل صحيحة.

كتب الباحثون أنه حتى لو استقل كل من اتصال العين والمعالجة اللفظية، فالأشخاص عادة يغضون البصر في أثناء المحادثات، وهذا يشير إلى وجود تداخل بين العمليتين.

ولا يزال العلماء يُجرون الدراسات حول الارتباط بين الاتصال اللفظي وغير اللفظي، ونحن في انتظار تطور هذه الدراسة حتى لا نسيء الظن بأولئك الذين لا ينظرون في عيوننا في أثناء الحديث.

- هذا الموضوع مترجم عن النسخة الإيطالية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.