طفلة بطلة مقابلة الـ"بي بي سي" تخطف الأنظار من جديد.. هذا ما قامت به ابنة المحلل السياسي هذه المرة

تم النشر: تم التحديث:
S
s

ارتبك أستاذ العلوم السياسية روبرت كيلي عندما دخلت ابنته المُتبخترة لتخطف منه الأضواء وتقطع مقابلته مع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، والتي انتشرت بشكلٍ سريع للغاية على الإنترنت الأسبوع الماضي، ولا يبدو أنَّ ابنته ذات الأربع سنوات، اللطيفة بطبيعتها، تنوي التخلِّي عن تلك الأضواء.

فخلال مؤتمرٍ صحفي تحدَّث فيه كيلي وأسرته عن شهرتهم الجديدة التي حصلوا عليها على الإنترنت، واصلت ابنته ماريون جذب أنظار الجماهير، فكانت تلعق مصاصةً وبدا أنَّها تشعر بالملل الشديد بطريقةٍ مثيرة للإعجاب.

ونتيجةً لذلك، احتفت الشبكات الاجتماعية من جديد بهذه الملكة الجديدة الساحرة والمتكاسلة، مع إقرار العديد بأنَّها يجب أن تترشَّح لرئاسة العالم يوماً ما.

وغرَّد مستخدمٌ يُدعَى ديفيد لويلين على موقع تويتر قائلاً: "إذا لم تصبح رئيسة العالم حينما أصبح بعمر الـ80، فسأشعر بخيبة أمل مريرة".

وقال حساب يحمل اسم "gov. audra brulc": "قلِّدوا ماريون في ملابسها"، مشيراً إلى ما كانت ترتديه الفتاة الصغيرة.

وقال حسابٌ يحمل اسم ياشار: "أحبُ كل شيء بخصوص ماريون التي قاطعت مقابلة والدها على شبكة بي بي سي. أحبُ معطف المطر الخاص بها، وأحب نظارتها".

وقال حسابٌ آخر يحمل اسم "R. Eric Thomas": "طفلة مقابلةِ شبكة بي بي سي انضمت للتو إلى طاقم فيلم باتمان الجديد لتلعب دور المُفوض جوردون".

وقالت مستخدمٌ تُدعَى ليندا كيتنغ: "أي طفلةٍ جميلة وساحرة تقاطع مشهداً بهذه الطريقة الرائعة وترتدي معطفاً؟ هذه الطفلة #ImWithLittleHer".

وقالت مستخدمةٌ تُدعَى ريتشل وواترمان: "حينما تدرك كطفل أنَّك ظهرت في مقابلةٍ على شبكة بي بي سي وليس عليك أن تحاول فعل المزيد بعد الآن".

وقال مستخدمٌ يُدعَى آدم جونسون: "يا سكان الأرض، انحنوا لملِكتكم الجديدة".

وذكرت الأسرة في وقتٍ سابق، أنَّ ماريون كانت في "مزاجٍ مفعم بالنشاط" في اليوم الذي انتشر فيه مقطع الفيديو على الإنترنت؛ وذلك بسبب احتفالها بعيد ميلادها في اليوم السابق. ولم تُصدِر ماريون حتى الآن أي تصريحٍ حول إمكانية أن تصبح ملكة الكون، لكنّننا سنُحدِّث الخبر بمجرد أن تردنا تلك التصريحات.

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Telegraph البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.