انفجار بمقر صندوق النقد الدولي في باريس

تم النشر: تم التحديث:
INTERNATIONAL MONETARY FUND
Bloomberg via Getty Images

أصيبت مساعدة إدارية بحروق في يديها ووجهها، الخميس 16 مارس/آذار 2017، لدى فتح رسالة انفجرت في مقر صندوق النقد الدولي في باريس وفق مصادر في الشرطة.

واعتبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، الخميس، أن الانفجار "اعتداء"، فيما نددت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد "بعمل جبان" ارتكب ضد مكاتب مؤسستها في باريس.

وأوضحت المصادر أن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى انفجار سهم ألعاب نارية في الرسالة. وأضافت أنه تم إجلاء عدة أشخاص من المكتب على سبيل الاحتياط.

وقالت الشرطة إنها تدخلت بعد اكتشاف "رسالة مفخخة مع سهم ناري بداخلها على الأرجح".

وأوضحت أن الشرطة القضائية في باريس ستتولى التحقيق. كما أفاد مسؤول أن المسألة أحيلت إلى نيابة مكافحة الإرهاب الفرنسية.

وأعلن الرئيس الفرنسي أن انفجار الرسالة هو "اعتداء" يثبت "أننا لا نزال مستهدفين".

وقالت لاغارد "لقد أبلغت بالانفجار في مكتب صندوق النقد الدولي في باريس، الذي أدى إلى إصابة إحدى موظفاتنا. اتصلت بالمكتب وأعبر عن تعاطفي مع زملائنا هناك".

ونددت "بعمل العنف الجبان هذا، وأكدت مجدداً تصميم صندوق النقد الدولي على مواصلة عمله".

وأكدت لاغارد، المتواجدة حالياً في ألمانيا للمشاركة في اجتماع، أن صندوق النقد الدولي "يعمل بشكل وثيق مع السلطات الفرنسية للتحقيق في هذا الحادث وضمان أمن موظفينا".

والأربعاء عثر في برلين على "خليط متفجر" أرسل من اليونان في وزارة المالية. وأعلنت مجموعة "تآمر خلايا النار" اليونانية الفوضوية، الخميس، مسؤوليتها عن إرسال الطرد.