الأزمة السياسية بين تركيا وهولندا تصل إلى البقر

تم النشر: تم التحديث:
SSS
Alamy

طالت الأزمة بين هولندا وتركيا الأبقار الهولندية، فقد أمر اتحاد اللحوم الحمراء التركي بإعادة شحنة من الماشية الهولندية، مؤكداً أنه لم يعد راغباً في هذه الأبقار.

وصرح بولنت تونغ، رئيس الاتحاد التركي لمصدّري اللحوم الحمراء، للإعلام، الأربعاء 15 مارس/آذار 2017، بأن الشحنة، التي تتضمن 40 بقرةً من نوع هولشتيان الشهيرة، أُعيدت إلى هولندا.

وصرح لوكالة الأناضول للأنباء، بأن "أبقار هولشتيان الهولندية أصبحت شائعة جداً في بلادنا. ولكن هذه الفصيلة من الأبقار بدأت تتسبب في مشاكل خطيرة".

وأضاف: "في المستقبل، لا نريد منتجات حيوانية من هولندا. وقد قمنا بتحميل هذه الدفعة الأولى من أبقار هولشتاين وسنعيدها".

وقال إن على تركيا أن تبدأ التركيز على تربية الأبقار الخاصة بها، مؤكداً: "لدينا فصائل جيدة خاصة بنا".

وصرح لاحقاً لصحيفة حرييت، بأنه تم تحميل مجموعة الأبقار لإعادتها إلى هولندا من موقع بيغا لمنتجات الألبان في محافظة كاناكيل الغربية.

واندلعت حالياً أزمة، هي الأسوأ، بين هولندا وتركيا، بعد أن مُنع وزراء أتراك من حضور تجمعات لحشد الدعم للاستفتاء الذي سيجري الشهر المقبل.

وقالت الحكومة التركية إنها قد تفرض عقوبات اقتصادية ضد هولندا التي تعتبر شريكاً تجارياً ومستثمراً مهماً، إلا أنها لم تكشف عن تفاصيل ذلك.