تفجير انتحاري ثانٍ خلال ساعتين يستهدف مطعماً غرب دمشق ويوقع قتلى

تم النشر: تم التحديث:
DAMASCUS
STRINGER via Getty Images

استهدف انتحاري ثانٍ مطعماً في منطقة الربوة غرب دمشق، الأربعاء 15 مارس/آذار 2017، بعد أقل من ساعتين من تفجير مماثل داخل قصر العدل القديم وسط العاصمة، أوقع 25 قتيلاً على الأقل، وفق ما نقله الإعلام الرسمي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، في خبر عاجل، أن "إرهابياً انتحارياً فجر نفسه بحزام ناسف داخل أحد المطاعم في منطقة الربوة بدمشق، ما تسبب في ارتقاء عدد من الشهداء ووقوع جرحى".

وذكر التليفزيون الرسمي أن الانتحاري فجر نفسه داخل المطعم "بعد مطاردته ومحاصرته من قِبل الجهات المختصة".

ويأتي هذا التفجير الذي وقع قرابة الثالثة من بعد الظهر، بعد أقل من ساعتين من إقدام انتحاري على تفجير نفسه داخل حرم قصر العدل القديم المحاذي لسوق الحميدية الشهير وسط دمشق.

وتسبب التفجير الأول، وفق ما نقلته وكالة سانا عن مصدر بقيادة شرطة دمشق، في "ارتقاء 25 شهيداً ووقوع عدد من الجرحى"، في حصيلة "أولية".

وأفاد مراسلو فرانس برس بأنه بعد وقوع التفجير الثاني، خلت الشوارع من السيارات والحركة المعتادة في وقت الذروة التي تشهد عادة خروج الموظفين من عملهم. كما تم قطع بعض الطرق الرئيسية.