المعارضة السورية ترسل وفداً عسكرياً للمشاركة في محادثات أستانا.. وهذه النقاط التي سيبحثها

تم النشر: تم التحديث:
ASTANA MEETING
STANISLAV FILIPPOV via Getty Images


كشف ممثل للجيش السوري الحر، أن المعارضة ستُوفِد خمسة مسؤولين إلى محادثات السلام في أستانا، الأربعاء 15 مارس/آذار 2017، للتشاور على مستوى الخبراء، بحسب ما أفادت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء.

وقالت وزارة خارجية كازاخستان، إنه من المتوقع وصول وفد المعارضة السورية إلى أستانا، ليل الأربعاء 15 مارس/آذار 2017، من أجل محادثات سلام تُعقد هذا الأسبوع، لإنهاء الحرب الدائرة في سوريا منذ ست سنوات.

وذكر متحدث باسم الوزارة "أن المعارضة ستأتي للتشاور مع روسيا وتركيا وإيران".

وتعتزم المعارضة السورية الذهاب إلى مباحثات أستانا، التي انطلقت الثلاثاء 14 مارس/آذار 2017، في العاصمة الكازاخية، بوفد عسكري تقني، بحسب مصادر للأناضول.

وسيضم الوفد في غالبيته عسكريين ومتحدثاً باسمهم، حيث سيبحث إجراءات وقف إطلاق النار، ويطلع الجهات الضامنة في الاجتماع على الأوضاع على الأرض، والخروقات الكثيرة التي تعرَّض لها وقف إطلاق النار منذ اتفاق أنقرة في 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وكذلك الخروقات بعد اجتماعي أستانا السابقين.

وكان وفد المعارضة العسكري إلى مفاوضات أستانا، قد طالب قبيل انطلاقها بتأجيل الجولة الجديدة من المفاوضات حتى تحقيق مطالب وقف إطلاق النار، والتهجير في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة.