أميركا تطالب الأردن بتسليم أحلام التميمي بعد إدراجها على قائمة "أخطر الإرهابيين".. وهذا موقف عمَّان

تم النشر: تم التحديث:
AHLAM TAMIMI
Jamal Saidi / Reuters

أعلنت وزارة العدل الأميركية، أمس الثلاثاء 14 مارس/آذار 2017، أنها أدرجت على قائمة "أخطر الإرهابيين المطلوبين لمكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي)" اسم مواطنة أردنية شاركت في 2001 في هجوم استهدف مطعم بيتزا في القدس، وأوقع 15 قتيلاً بينهم أميركيون.

وقالت الوزارة في بيانٍ، إنها أدرجت على هذه القائمة لأكثر المطلوبين للقضاء الفدرالي الأميركي اسمَ أحلام عارف أحمد التميمي، مشيرة إلى أنها وجهت أيضاً إلى هذه المرأة الثلاثينية تهمة "التآمر لاستخدام سلاح دمار شامل ضد أميركيين خارج الولايات المتحدة".

ويمكن أن يحكم القضاء الأميركي على التميمي بالإعدام أو بالسجن المؤبد، ولكن الأردن يرفض تسليم مواطنته إلى الولايات المتحدة.

وكانت التميمي قضت ثماني سنوات في السجن في إسرائيل، قبل أن تفرج عنها إسرائيل في 2011 بموجب صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس.

وبحسب وزارة العدل، فإن التميمي رافقت، في 9 أغسطس/آب 2001، الانتحاري لدى توجهه إلى مطعم سبارو للبيتزا في القدس، حيث فجَّر عبوة ناسفة كانت مخبَّأة داخل غيتار.

وأوقع الهجوم يومها 15 قتيلاً، بينهم أميركيان، و122 جريحاً.

وشدَّدت الوزارة في بيانها على أن توجيه التهمة إلى التميمي اليوم بعد 16 عاماً من الوقائع، هو دليل على أنه "عندما يستهدف إرهابيون مواطنين أميركيين في أي مكان في العالم فنحن لا ننسى ذلك أبداً".