أرامكو تسعى بالتعاون مع شركة يابانية إلى "سعودة التصنيع" في صناعة النفط

تم النشر: تم التحديث:
ARAMCO
Ali Jarekji / Reuters

أبرمت شركة النفط السعودية الحكومية "أرامكو"، اليوم الثلاثاء 14 مارس/آذار 2017 اتفاقيتين مع شركتين يابانيتين في مجال تجارة وصناعة النفط والغاز.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، إن "أرامكو" عقدت اتفاقية مع مؤسسة "نيبون" اليابانية للنفط والطاقة، بشأن "إجراء دراسات لاستكشاف إمكانيات التعاون المستقبلي ذي المنفعة المتبادلة في مجالات تكرير النفط والبتروكيماويات وتجارة النفط والنافثا (البنزين الخام) والتقنيات البيئية وبرامج التدريب".

كما عقدت أرامكو، اتفاقية أخرى مع شركة "يوكوغاوا" للهندسة الكهربائية والإلكترونية، للتعاون في تحقيق رؤية السعودية لعام 2030، من خلال "سعودة" التصنيع والبحث والتطوير، والقياس خلال عملية التشغيل، ونظم التحكم، والرقمنة في صناعة النفط والغاز.

ووقعت حكومتا السعودية واليابان، أمس الإثنين، اتفاقاً للنظر في تشكيل لجنة مشتركة لدراسة إدراج جزء من أسهم أرامكو، أكبر شركة نفط في العالم في بورصة طوكيو.

وتعتزم الحكومة السعودية طرح 5% من أسهم أرامكو، للاكتتاب العام خلال 2018، بالتزامن مع ما تعانيه إيرادات البلاد، في الوقت الراهن من تراجع أسعار النفط الخام عما كان عليه في 2014.

وتتنافس العديد من البورصات على طرح جزء من أسهم "أرامكو" لديها، بعد أن أعلن مسؤولون حكوميون استهدافهم طرح جزء من أسهم الشركة في البورصة المحلية، إضافة إلى بورصات عالمية أخرى.

وقال السفير الياباني لدى السعودية "نوريهيرو أوكودا"، في تصريح سابق، إن المملكة تعد أكبر مُصدر للنفط الخام إلى اليابان في 2015، بنحو 1.1 مليون برميل يومياً.

ووصل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، أمس الأول الأحد، اليابان، رابع محطات جولة آسيوية، بدأها في 26 فبراير/شباط الماضي، بزيارة ماليزيا.