صفقة بين صهر ترامب والصين.. تنازلات بقيمة 200 مليون دولار تثير "أسئلة تتعلق بالأمن القومي"

تم النشر: تم التحديث:
KUSHNER COMPANIES
Bloomberg via Getty Images



كشفت وكالة بلومبرغ، الإثنين 13 مارس/آذار، أن المؤسسة التي تملكها أسرة جاريد كوشنر، صهر ومستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب لن تسدد سوى خُمس قيمة قرض بنحو 250 مليون دولار، وذلك في إطار صفقة عقارية مع شركة صينية كبرى.

وتابعت الوكالة الإخبارية أن مجموعة "كوشنر كومبانيز" ستحصل أيضاً على نحو 400 مليون دولار من مجموعة "أنبانغ للتأمين"، لقاء بيع ناطحة سحاب على الجادة الخامسة الفاخرة في مانهاتن بقلب نيويورك. وتعتبر هذه الصفقة التي تقارب قيمتها الإجمالية أربعة مليارات دولار "متساهلة بشكل غير معتاد" لصالح مجموعة كوشنر.

وبموجب الصفقة مع أنبانبغ التي تقيم "علاقات غامضة مع السلطة الصينية"، بحسب بلومبرغ، وبالتالي تطرح "أسئلة متعلقة بالأمن القومي"، فقد تم تحديد قيمة المبنى المؤلف من 41 طابقاً بـ2,85 مليار دولار، مما يجعله الأغلى في مانهاتن.

وتنص الصفقة أيضاً على خفض قيمة قرض سابق قامت به مجموعة كوشنر، التي يملكها زوج إيفانكا ترامب في العام 2011 إلى الخمس، بحيث انتقل من 250 إلى 50 مليون دولار.

وأكد متحدث باسم المجموعة، جيمس يولس، أن أيا من هذه المعلومات يمكن أن يحمل على الاعتقاد بوجود تضارب في المصالح، مع أن كوشنر هو المستشار المقرب للرئيس الأميركي.

وبعد أن كانت مجموعة كوشنر اقترضت لدى مصرف "باركلايز" بقيمة 115 مليون دولار، إلا أن القرض تم بيعه إلى مستثمرين قبل أن يعاد تقييمه إلى 250 مليون دولار.