هاجمه رئيس الحركة القومية بشدَّة على ذلك.. يلدريم : رفع علم كوردستان في تركيا أمرٌ سليم

تم النشر: تم التحديث:
TURKISH PRIME MINISTER
Umit Bektas / Reuters

أثار استقبال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم لرئيس إقليم كوردستان العراق بالأعلام الرسمية للإقليم الكردي غضب زعيم حزب الحركة القومية اليميني باهتشلي إفلار، حيث قال إنه "فضيحة وعار".

وأضاف الثلاثاء 28 فبراير/شباط 2017، حسب صحيفة "جمهورييت" أن "مساواة علم كوردستان مع العلم التركي أثناء تعليقهما أمر مخز.. يا ترى من أعطى الإذن لأن يرفع ذلك العلم في إسطنبول؟".

وتساءل إن "كان ما حدث في علم رئيس الجمهورية، حيث لا نتحمل بكل تأكيد أن نرى علم برزاني الذي يجب عليه أن يدفع أولاً حساب الدسائس والفخاخ التي نصبها لتركيا"، على حد تعبيره.


الرد


ولم يتأخر كثيراً رد رئيس الوزراء على تصريحات زعيم القوميين اليمينيين الأتراك، حيث قال خلال اجتماع فريق حزب العدالة والتنمية في البرلمان إن رفع علم كوردستان في مطار أتاتورك بإسطنبول أثناء زيارة برزاني الأحد 26 فبراير/شباط أمر سليم وقانوني.

وأوضح أن الدستور العراقي "يعترف بمنطقة كوردستان كبنية مستقلة ذاتياً، لها برلمانها ورئيسها ووزراؤها وعلمها الخاص، وهي معروفة بهذا الشكل عبر العالم"، كما نقلت صحيفة "حرييت".

وقال أيضاً إن تركيا "تحترم الوحدة الترابية للعراق حتى النهاية، ولا يُمكن أن تكون لدينا أي سياسة أو قرارات مخالفة لذلك أبداً".

ولفت يلدريم إلى أنّ محادثاته مع بارزاني تمحورت حول آخر المستجدات في المنطقة، وكيفية رفع مستوى التعاون بين الطرفين للقضاء على التنظيمات الإرهابية وخاصة منظمة "بي كا كا"، إضافة إلى العلاقات الاقتصادية والتجارية التي تربط بين أنقرة وإقليم شمال العراق.

وفيما يخص الأزمة السورية، أكّد أنّ بلاده لن تشارك في أي حملة عسكرية محتملة على محافظة الرقة السورية، في حال شاركت عناصر تنظيم "ب ي د/ ي ب ك" (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية) فيها.

حول الويب