كيف تكتشف أن هذا البلد يتعرَّض للمجاعة؟.. كل ما تودُّ معرفته عن الوباء الذي يقتل الملايين

تم النشر: تم التحديث:
FAMINE
South Sudanese refugees are seen at a 'Refugee Waiting Centre' in Al-Eligat area along the border in Sudan's White Nile state on February 27, 2017.The centre hosts refugees fleeing famine and fighting in South Sudan and later transports them to permanent camps in several areas of Sudan. South Sudan, the world's youngest nation formed after splitting from the north in 2011, has declared famine in parts of Unity State, saying 100,000 people face starvation and another million are on the brink of f | ASHRAF SHAZLY via Getty Images

عانت البشرية على امتداد تاريخها من مجاعات مدمرة بسبب الجفاف والحروب أو السياسات الخاطئة، مما تسبب في موت الملايين جوعاً، وكذلك تسبب في تشرد الملايين للبحث عن مكان صالح للعيش.

الأسبوع الماضي أعلن عن تفشي مجاعة جديدة هي الأولى منذ ست سنوات في جنوب السودان يعاني منها بشكل مباشر 100 ألف شخص.
إذا فما هي المجاعة

ما هي المجاعة؟

famine

يقول أرمينيو ساكا، خبير الأمن الغذائي في صندوق الأغذية والزراعة (الفاو) إن "المجاعة ليست عبارة نستسهل استخدامها".

منذ 2007 بات مصطلح المجاعة يستخدم في إطار نظام عالمي للتصنيف (آي بي سي) الذي صاغته عدة هيئات إنسانية.

وفق هذا النظام يعلن عن تفشي المجاعة في منطقة ما عندما يكون أكثر من 20% من سكانها لديهم قدرة محدودة جداً للحصول على الغذاء الأساسي، وعندما يرتفع معدل الوفيات إلى أكثر من شخصين لكل 10 آلاف يومياً وعندما يصاب أكثر من 30% بسوء التغذية الحاد.

هذا التصنيف العلمي يساعد في تفادي استخدام مصطلح المجاعة "لأغراض سياسية" وفق ساكو.

أين حدثت مجاعات في العالم؟

خلال القرن الماضي، حصلت خارج أفريقيا مجاعات في الصين والاتحاد السوفياتي وإيران وكمبوديا. وكانت غالباً نتيجة أفعال بشرية.

عرفت أوروبا عدة مجاعات في القرون الوسطى أحدثها خلال الحربين العالميتين في ألمانيا وبولندا وهولندا بسبب الحصار العسكري.

وشهدت أفريقيا عدة مجاعات خلال العقود الماضية منها تلك التي شهدها إقليم بيافرا في نيجيريا في السبعينيات وفي إثيوبيا في عامي 1983-1985. استحوذت مجاعة إثيوبيا على اهتمام عالمي واسع واهتمام إعلامي وتحرك خلالها فنانون لجمع المال والمساعدات.

سجلت آخر مجاعة في الصومال في 2011 وتسببت بوفاة نحو 260 ألف شخص.

لماذا تتكرر المجاعات؟

famine

رغم إعلان المجاعة فقط في جنوب السودان في الوقت الحالي، حذرت الأمم المتحدة من أنها تهدد نيجيريا والصومال واليمن وأن أكثر من 20 مليون معرضون مباشرة لها.

ويقول ساكو إن "القاسم المشترك هو نزاع مسلح مستمر وعواقبه السلبية على الغذاء والزراعة والماشية (...) وسبل العيش والتجارة، وأخيراً، وهذا ليس بالأمر الأقل أهمية، توزيع المساعدات الإنسانية".

ومن بين البلدان الأربعة المذكورة تفشت المجاعة فقط في الصومال بسبب الجفاف وليس النزاعات.

كيف يعيش الناس في فترة المجاعة؟

عانى الناس في جنوب السودان على امتداد السنوات الثلاث الماضية وبشكل متكرر من التهجير والنزوح ففقدوا مساكنهم ومحاصيلهم وماشيتهم.

أُرغم الكثير من أهالي جنوب السودان على الهرب والاختباء في المستنقعات حيث يعيشون من أكل جذور النباتات المائية والثمار والأسماك.

وهم يسيرون أياماً عديدة عبر أراض تسيطر عليها فصائل مسلحة باتجاه مناطق يتم فيها توزيع المساعدات.

ويضيف ساكو "إنهم منهكون تماماً وجوعى ويشربون الماء الملوث من المستنقعات والأنهر. وتمثل الكوليرا تهديداً دائماً لهم".

كيف يموت الناس من الجوع؟

famine

عندما يؤدي نقص الغذاء إلى فقدان 18% من كتلة الجسم، يبدأ الشخص بالشعور باضطرابات جسمية، وفق دراسة حول الإضراب عن الطعام تعود إلى 1997 ونشرتها المجلة الطبية البريطانية (بريتش مديكال جورنال).

ويوضح ساكو "تضطرب عمليات التمثيل الغذائي (الأيض) في الجسم وهذا يؤثر على الدماغ وباقي الأعضاء الحيوية. في هذه المرحلة لا بد من الحصول على علاج غذائي لإنقاذ الحياة، إذ لا يعود الجسم قادراً على امتصاص الطعام العادي".

وعندما لا يحصل الناس على ما يكفي من الطعام على مدى أسابيع، يصابون بفشل الأعضاء وهذا يقود في النهاية إلى الموت.

ما هي عواقب المجاعة على الأمد البعيد؟

حتى وإن لم يعلن فيها تفشي المجاعة، تعاني بعض مناطق الساحل والصومال وإثيوبيا بشكل متكرر من حالات نقص شديد في التغذية تخلف عواقب اجتماعية على الأمد البعيد.

ويقول ساكو إن "الأضرار الحيوية تؤثر على الصحة الجسمية لأجيال بأكملها من الأطفال وعلى نموهم ما يعني ضعف اليد العاملة في المستقبل وتدني التحصيل العلمي لدى الطلاب.

ويتسبب الجوع في تراجع النمو ويعوق التطور المعرفي وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى مشكلات صحية أمد الحياة.