12 بكتيريا أخطر من السرطان.. ضحاياها 10 ملايين شخص سنوياً وهؤلاء يتحملون المسؤولية

تم النشر: تم التحديث:
BACTERIA
solarseven via Getty Images

في ظل ارتفاع مقاومتها للمضادات الحيوية، نشرت منظمة الصحة العالمية (WHO) القائمة الأولى من نوعها لأشد أنواع البكتيريا التي تهدد صحة الإنسان.

وتضم هذه القائمة 12 عائلة من البكتيريا الخطيرة، التي طورت مقاومتها للعقاقير المستخدمة بالفعل في علاج عدد من الأمراض الشائعة.

وتتسبب البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية في وفاة حوالي 700 ألف شخص سنوياً، وإذا لم تتوقف هذه الظاهرة قريباً يتوقع الخبراء أن العدد يمكن أن يصل إلى 10 ملايين حالة وفاة سنوياً بحلول عام 2050.

وحذَّر خبراء الصحة في وقتٍ سابق من أنَّ مقاومة العقاقير التي تُستخدم لمكافحة العدوى يمكن أن تُسبِّب تهديداً للجنس البشري يفوق السرطان، بحسب تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية.

وإذا ما فقدت المضادات الحيوية فاعليتها، فإنَّ العمليات الطبية الأساسية، بما في ذلك زراعة الأعضاء، والولادة القيصرية، واستبدال المفاصل، والعلاج الكيماوي، قد يصبح إجراؤها أكثر خطورة، وهو ما قد يمنع إجراءها.

الآن، أصدرت منظمة الصحة العالمية قائمةً بـ"مُسبِّبات الأمراض ذات الأولوية" والمُقاومة للمضادات الحيوية، وهي عبارة عن قائمة تضم 12 عائلة من البكتيريا التي تُشكِّل التهديد الأكبر على صحة الإنسان.

وقال صندوق Wellcome Trust الخيري للأبحاث الطبية، إنَّ القائمة مهمة لتوجيه الأبحاث نحو (إيجاد) مضادات حيوية جديدة.

وقالت منظمة الصحة العالمية، إنَّ الأنواع الـ12 من البكتيريا قد طوَّرت قدراتٍ لإيجاد طرق جديدة لمقاومة العلاج، ويمكن أن تنقل مواد جينية تسمح للبكتيريا الأخرى بأن تصبح مقاوِمة للعقاقير هي الأخرى.

وتُصنِّف القائمة البكتيريا إلى مجموعات ذات أولوية خطيرة، وعالية، ومتوسطة، وذلك وفقاً لمدى إلحاح الحاجة إلى مضادات حيوية جديدة.

وتضم المجموعة الأكثر خطورة البكتيريا المقاومة لعقاقير متعدِّدة، التي تُشكِّل تهديداً خطيراً في المستشفيات ودُور الرعاية. ويمكن أن تُسبِّب البكتيريا في هذه المجموعة عدوى شديدة وغالباً مُميتة، مثل عدوى مجرى الدم والالتهاب الرئوي.

وتُسبِّب البكتيريا الأخرى التي تتزايد مقاومتها للعقاقير، التي تُعتَبَر ذات أولوية عالية ومتوسطة، أمراضاً أكثر شيوعاً مثل السيلان والتسمُّم الغذائي الناتج عن السالمونيلا.


كيفية اكتشاف مضاد حيوي: دليل مُؤرِّخ


قالت المديرة العامة المساعدة للنظم الصحية والابتكار بمنظمة الصحة العالمية، ماري بول كييني، إنَّ "هذه القائمة أداةٌ جديدة لضمان استجابة مجال البحث والتطوير لاحتياجات الصحة العامة المُلحَّة".

وأضافت: "مقاومة المضادات الحيوية في تزايد، وتنفد خيارات العلاج منَّا سريعاً. وإذا ما تركنا الأمر لقوى السوق وحدها، فلن تُنتَج المضادات الحيوية الجديدة التي نحن في أمسِّ الحاجة إليها في الوقت المناسب".

وقالت منظمة الصحة العالمية، إنَّها تأمل أن تُحفِّز القائمة الحكومات كي تضع سياسات للاستثمار في تطوير عقاقير جديدة.

وتوصَّل الخبراء إلى القائمة عن طريق فحص عددٍ من المعايير، بما في ذلك مدى فتك العدوى التي تُسبِّبها البكتيريا، وما إذا كانت المضادات الحيوية الجديدة لعلاجها قيد التطوير أم لا.

ولم تُدرَج بعض البكتيريا في القائمة. وقالت منظمة الصحة العالمية إنَّه كانت هناك بالفعل برامج مُخصَّصة تعمل على مرض السُّل المقاوِم للعقاقير. وأُسقِطَت كذلك أنواع أخرى من البكتيريا، بما في ذلك البكتيريا العُقدية A وB، وبكتيريا الكلاميديا، لأنَّها لا تُشكِّل حالياً تهديداً خطيراً على الصحة العامة.

وقال رئيس قسم مكافحة العدوى المُقاوِمة للعقاقير في صندوق Wellcome Trust، تِم جينكس، في معرض تعليقه على إعلان القائمة: "من المهم أن تُوجِّه قائمة مُسبِّبات الأمراض ذات الأولوية هذه، والتي طُوِّرت بالمدخلات من أنحاء مجتمعنا، الأبحاث إلى سباقٍ ضد العدوى المقاوِمة للعقاقير، والتي تُمثِّل أحد أخطر التهديدات على الصحة المُعاصِرة".

وأضاف: "بدون عقاقير فعَّالة، لا يستطيع الأطباء معالجة المرضى. وخلال فترة جيلٍ واحد، بدون مضادات حيوية جديدة، قد تصل مُعدَّلاتُ الموتِ الناتجِ عن العدوى المقاوِمة للعقاقير إلى 10 ملايين شخص سنوياً. وبدون عقاقير جديدة لعلاج العدوى المُميتة، قد تكون العلاجات المُنقِذة للحياة مثل العلاج الكيماوي، وزراعة الأعضاء، والعمليات الروتينية الأخرى مثل الولادات القيصرية، واستبدال مفصل الفخذ، عملياتٍ مُميتة".


قائمة منظمة الصحة العالمية


ثلاثة أنواع من البكتيريا التي تُعتبر ذات أولوية خطيرة:

- البكتيريا الزائفة الزنجرية: وهي مُقاوِمة للكاربابينيم (مضاد حيوي).

- بكتيريا الأمعاء: وهي مُقاوِمة للكاربابينيم، وتُنتِج إنزيمات بيتا لاكتاماز (ESBL).

- بكتيريا الراكدة البومانية: وهي مُقاوِمة للكاربابينيم.

ستة أنواع من البكتيريا التي تُعتَبَر ذات أولوية عالية:

- بكتيريا المكورات المعوية البرازية: وهي مقاوِمة للفانكوميسين (مضاد حيوي).

- بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية: وهي مقاوِمة للميثيسيلين (مضاد حيوي)، وهي أيضاً مرحلة وسيطة من البكتيريا التي تقاوِم الفانكوميسين تماماً.

- البكتيريا الملوية البوابية: وهي مُقاوِمة للكلاريثروميسين (مضاد حيوي).

- أنواع عدة من البكتيريا العطيفة أو المُنثَنية: وهي مُقاوِمة للفلوروكوينولون (مضاد حيوي).
- بكتيريا السالمونيلا: وهي مُقاوِمة للفلوروكوينولون.

- البكتيريا النيسرية البُنية: وهي مُقاوِمة للسيفالوسبورين (مضاد حيوى)، ومُقاوِمة لفلوروكوينولون.

ثلاثة أنواع من البكتيريا التي تُعَد ذات أولوية متوسطة:

- البكتيريا العُقدية الرئوية: ولا تتأثَّر ومُقاوِمة للبنسلين (مضاد حيوي).

- البكتيريا المستدمية النزلية: وهي مُقاوِمة للأمبيسيلين (مضاد حيوي).

- أنواع عدة من بكتيريا الشيغيلا: وهي مُقاوِمة للفلوروكوينولون.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Guardian البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.