هل تسبب "ياسر عرفات" في غلق صفحة حركة فتح على فيسبوك؟

تم النشر: تم التحديث:
ARFAT
social media

قالت حركة فتح مساء الإثنين 27 فبراير/شباط 2017، إن إدارة فيسبوك أغلقت صفحة حركة فتح على هذا الموقع للتواصل الاجتماعي، ويرجح أن يكون السبب نشر صورة للزعيم الفلسطيني التاريخي ياسر عرفات يبدو فيها وهو يحمل رشاشاً.

وقال مسؤول الإعلام في مكتب التعبئة والتنظيم لحركة فتح منير الجاغوب، لوكالة الصحافة الفرنسية: "قامت إدارة فيسبوك بشطب الصفحة عن الشبكة، ووضعوا رسالة بأن الصفحة تتعارض مع معايير فيسبوك".

وقال الجاغوب: "وضعوا مع الرسالة صورة قديمة للرئيس الراحل ياسر عرفات وهو يتفقد سلاحاً من نوع كلاشنيكوف كان بحوزة جندي إسرائيلي عقب خطفه في بيروت، في الثمانينات، ويقف إلى جانبه القيادي محمود العالول".

وكانت حركة فتح انتخبت العالول قبل مدة قصيرة نائباً لرئيس حركة فتح محمود عباس.

وحسب الجاغوب، فإن عدد متابعي الصفحة كان بلغ 70 ألف متابع.

ويتهم الإسرائيليون الفلسطينيين بشكل منتظم والقيادة الفلسطينية بشكل خاص بالحض على العنف عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي الخريف الماضي، توجه وفد من فيسبوك إلى إسرائيل والتقى عدداً من الوزراء الذين يريدون تجريم بعض المخالفات على فيسبوك.

ويتهم الإسرائيليون دوماً الفلسطينيين، وخاصة القيادة الفلسطينية، بالحض على العنف بشبكات التواصل الاجتماعي.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، وبعد إقفال بضع صفحات مرتبطة بمواقع إعلامية فلسطينية، أعلنت فيسبوك أن القرار كان خاطئاً.