ظنّ أنه عربي.. السجن 11 عاماً وغرامة 13 ألف دولار لإسرائيلي طعن مواطناً له

تم النشر: تم التحديث:
SH
ش

قضت محكمة إسرائيلية بسجن إسرائيلي لمدة 11 عاماً، بعد إدانته بطعن إسرائيلي آخر، ظنا منه إنه عربي.

وألزمت المحكمة المركزية الإسرائيلية في حيفا (شمال) "شلومو بنتو"، بدفع 50 ألف شيكل (13 ألف دولار)، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية.

ووقع الحادث في محل تجاري في "كريات اتا"، شمالي إسرائيل، في أكتوبر/تشرين الأول 2015.

ودخل بنتو المحل وهو يحمل سكينين، وشرع بطعن أوري ريزكين، وأصابه بجروح خطيرة اعتقاداً منه بأنه عربي.

وقال قضاة المحكمة إن بنتو "تصرّف بمنطق وأيديولوجية الانتقام من أجل إلهام الناس للتصرف مثله، وكان هدفه فقط قتل ضحية عربي".

ولفتت الصحيفة الإسرائيلية إلى أن العملية وقعت في وقت شهدت فيه الأراضي الفلسطينية سلسلة هجمات طعن ضد إسرائيليين.

واعتبرت أن الحكم قريب من الأحكام التي تصدر ضد فلسطينيين، في حوادث مشابهة.

ولكن أمجد أبوعصب، رئيس لجنة أهالي المعتقلين في القدس، قال إن "المقارنة غير صحيحة".

وأضاف أبوعصب: "في الحالات الفلسطينية المشابهة يتم إصدار أحكام تصل إلى 20 عاماً ويتم هدم منازل الفلسطينيين".