والدة جهاد الحداد: أودعوا ابني زنازين التأديب بالعقرب إثر نشر مقاله بـ"نيويورك تايمز"

تم النشر: تم التحديث:
SH
ش

قالت السيدة منى إمام، والدة المهندس جهاد الحداد، إن ابنها المعتقل لدى السلطات المصرية تم وضعه في زنازين التأديب بسجن العقرب؛ وذلك بعد نشر مقالة له الأسبوع الماضي في صحيفة أميركية.

وجهاد الحداد هو المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المصرية، وتم اعتقاله قبل 3 سنوات وأودع منذ وقتها بسجن طرة ووجهت له تهمة الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين، وكتب الحداد لأول مرة منذ اعتقاله مقالاً تم نشره بصحيفة نيويورك تايمز الأميركية ونشره موقع هافينغتون بوست عربي.

وأضحت والدة الحداد أن ابنها محتجز الآن في ظروف سيئة للغاية فيما يشبه القبر المظلم دون دورة مياه وفي ظلام طوال 24 ساعة، فضلاً عن مجابهة كل أنواع التعذيب والإهانة.

كما أشارت إلى أن الأدوية ممنوعة عنه وكذلك الأغطية، مؤكدة أن ابنها يعاني من أنيميا حادة، وكانت آخر مرة رأته فيها في زيارة عيد الأضحى الماضي منذ 5 أشهر.

وقد حملت السيدة إمام إدارة السجن المسؤولية عن سلامة ابنها وحياته، مطالبة بحقها في الاطمئنان عليه وزيارته للتأكد من سلامته.