عاد إلى الحياة.. نوكيا تطرح هاتف 3310 من جديد ببطارية تدوم شهراً

تم النشر: تم التحديث:
S
س

أعيد طرح هاتف نوكيا 3310 بعد 17 عاماً من من طرحه للمرة الأولى. ويعتبر كثيرون هذا الهاتف "أيقونة" في تاريخ الهواتف النقالة بسبب شعبيته ومتانته.

وقد أنتج من الهاتف 126 مليون جهاز قبل التوقف عن إنتاجه في عام 2005. وستباع النسخة المعدلة من الجهاز وفقاً لترخيص حصلت عليه شركة "إتش إم دي غلوبال" الفنلندية، التي أعلنت عن إنتاج عدة هواتف ذكية تحمل علامة نوكيا التجارية، وفقاً لما ذكر موقع بي بي سي العربية. وقال أحد الخبراء إن هذه طريقة رائعة لإعادة طرح منتجات نوكيا.

وعلق بن وود من من شركة سي سي إس للاستشارات التقنية قائلا "كان طراز 3310 أول إنتاج شعبي في السوق، وهناك حنين لدى كثيرين لهذا الجهاز. ولو أعلنت الشركة عن إنتاج الهواتف الذكية فقط لما حازت أكثر من سطور قليلة في الصحف، لذلك كان تزامن ذلك مع طرح الطراز المحبوب خطوة ذكية، وأتوقع أن تكون المبيعات كبيرة".

وجاء الإعلان عن طرح الجهاز قبيل افتتاح معرض "موبايل وورلد كونفرنس" للهواتف المحمولة في برشلونة. وقد أعلنت كل من إل جي وهواوي ولينوفو عن طرح منتجات جديدة.

ولم تعد شركة نوكيا تنتج هواتف نقالة، لكنها أصبحت تصنع أجهزة اتصالات وكاميرات الواقع الافتراضي وأجهزة طبية تحت الاسم التجاري "ويذنجس".

بطارية قوية

ولا يعتبر هاتف نوكيا 3310 هاتفاً ذكياً، حيث إن تطبيقات الإنترنت التي يتيحها محدودة جداً. ويستخدم الجهاز شبكات من الجيل 2.5 وهي أبطأ من شبكتي الجيل الثالث والرابع. وسيستخدم الجهاز نظام S30+ الذي يتيح له تصفح الإنترنت لكنه سيوفر عدداً محدوداً من التطبيقات.

ومن أهم مميزات هذا الجهاز طول فترة استخدام بطاريته، التي تقول الشركة المنتجة إنها تدوم لمدة شهر في وضع الاستعداد، وتتيح التحدث لمدة 22 ساعة. ويبلغ سعر الجهاز 51.75 دولار.

وقال مدير الشركة المنتجة أرتو نوميلا إن الجهاز سيكون خير وسيلة لأخذ إجازة من النشاطات الرقمية مع إمكانية إجراء مكالمات هاتفية.