فيليب بيلدن يسحب ترشيحه لمنصب وزير البحرية الأميركي

تم النشر: تم التحديث:
PHILIP BELDEN
Social

أعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، سحب فيليب بيلدن ترشيحه لمنصب وزير البحرية في إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وقال بيان صادر عن ماتيس، أمس الأحد 26 فبراير/شباط 2017، إن قرار بيلدن سحب ترشيحه "شخصي" بسبب مخاوف متعلقة بالخصوصية، وصعوبات واجهها للتخلي عن ارتباطاته بعالم الأعمال.

وأضاف الوزير أنه يشعر بخيبة الأمل إلا أنه يحترم ويتفهم قرار بيلدن، معرباً عن اعتقاده أن بيلدن سيواصل دعم بلاده بطريقة مختلفة.

وأفاد ماتيس أنه سيرشح شخصاً آخر لمنصب وزير البحرية خلال الأيام المقبلة.

ونقل البيان عن بيلدن قوله أنه اتخذ قراره بعد أن وجد أنه لن يتمكن من الوفاء بشروط مكتب الأخلاقيات التابع للحكومة دون حرمان عائلته من المصالح المالية الخاصة، ودون التسبب في تفرقها.

وانسحاب بيلدن ليس الأول من نوعه بين المرشحين لتولي مناصب في إدارة ترامب، إذ سبق أن سحب أندرو بوزدر ترشيحه لمنصب وزير العمل، قائلاً أنه اتخذ هذا القرار بعد بحث الأمر مع أفراد عائلته، في حين قال مسؤولون إنه انسحب لتخوفه من عدم الحصول على الدعم اللازم من مجلس الشيوخ.

كما رفض روبرت هاورد عرض ترامب بتولي منصب مستشار الأمن القومي، الذي شغر بعد استقالة مايكل فلين.